امرأة بريطانية تحمل من رجلين في وقت واحد!

بريطانية تحمل من رجلين

ولدت امرأة بريطانية توأما حملت بهما من رجلين مثليين أرادا تكوين عائلة متكاملة وأطفال يربوهم.

وحلم سيمون وغراهام بيرني إدواردز، منذ أن تعرفا ببعضهما، بإنشاء عائلة وإنجاب أطفال. ولذلك، لجأ إلى عيادة تخصيب مخبري في الولايات المتحدة.

ووافقت ميغ ستون، البالغة من العمر 32 عاما، على أن تصبح الأم لأطفال العائلة مقابل  33 ألف دولار.

وأشارت ستون إلى أنها انجذبت مباشرة إلى ابتسامة الرجلين منذ تعرفت على قضيتهما في الإنجاب ورأت صورهما. وكانت ستون قد انفصلت في ذلك الوقت عن شريك حياتها ولم تكن مستعدة لتربية الأطفال، فقررت مساعدتهما.

ولم يكن الرجلان قد قررا من سيصبح الأب البيولوجي لطفلهما الذي لم يولد بعد، لكن أخصائيي العيادة أكدوا لهما أن الشريكين يستطيعان المشاركة في عملية التلقيح.

وأوضح سيمون البالغ من العمر 43 عاما قائلا: “قيل لنا إن بإمكاني تخصيب نصف الأجنة وغراهام يستطيع تخصيب النصف الآخر”.

وقال سيمون: “لقد قامت ميغ بعمل رائع. وتبين أنها حامل بالفعل من رجلين في وقت واحد. لقد تمكنا من تحقيق حلمنا بفضل الإمكانات الرائعة لتقنية أطفال الأنابيب”.

وبعد أن تزوج سيمون وغراهام، سافرا إلى كندا لقضاء شهر العسل ولقاء ستون شخصيا، والتي كانت في تلك الفترة في الشهر الخامس من الحمل.

وقد وضعت ستون توأما، ذكرا وأنثى، كالدير وألكساندرا.

Author: arabfun

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *