وسائل تخزين ذكية ترضي رغبتك بتخزين المزيد من الطعام

مع تزايد الوقت الذي نقضيه في منازلنا، أصبح إعداد وجبات الطعام في المنزل من العادات اليومية الشائعة لدى الكثيرين خاصةً مع توجه الأفراد إلى تبني أسلوب حياة متوازن واتباع خيارات صحية وأقل تكلفة. وتُظهر الأبحاث أن اختيار الأطعمة المناسبة هو من العوامل التي تساهم في تقوية المناعة وخفض مستويات التوتر والقلق.

ونتيجة لارتفاع الإقبال على الطهي في المنزل، برزت أهمية التخزين الفعال للأطعمة للحد من الهدر ورمي الطعام وإطالة فترة الصلاحية. واليوم ومع ثلاجات الباب المزدوج المتطورة من “إل جي” أصبح الحفاظ على الطعام أسهل من أي وقت مضى، حيث تتميز بمساحة تخزين كبيرة وخصائص ذكية ناهيك عن تصميمها الراقي والأنيق وتزويدها بأحدث تقنيات التبريد والحفاظ على جودة الأطعمة ونضارتها ومساحات وأقسام التخزين المثالية ومظهرها الرائع الذي يعزز جمالية المطبخ ويرتقي بهذه التجربة.

ويمكن للمستخدمين شراء ما يحلو لهم من المستلزمات والمكونات حيث توفر الثلاجة سعة ضخمة تصل إلى 626 لتراً مما يمنحهم القدرة على التنظيم والترتيب بشكل أفضل واعتماد أساليب أكثر ذكاءً للتخزين. وتساعد ثلاجات “إل جي” في الحفاظ على جودة الأطعمة الصحية مثل الفواكه والخضروات لتبقى طازجة وتحتفظ بفوائدها وذلك من خلال تقنية تضمن توفير التوازن المثالي للرطوبة لمنع جفاف الطعام. كما يساعد هذا الابتكار على الاحتفاظ بالنكهة وقوام الأطعمة، بالإضافة إلى حفظ العناصر الغذائية الأساسية كالفيتامينات، مما يضمن مكونات شهية وصحية ومغذية تدوم لفترة طويلة.

ويُقلل تصميم هذه الثلاجات الفعال أيضاً كمية استهلاك الطاقة مع تقنية الضاغط الطولي العاكس الحصرية . ويعتمد الضاغط الطولي العاكس على نقطة احتكاك واحدة فقط لتحريك المكبس في الثلاجة عكس الثلاجات التقليدية، مما يخفف من الاحتكاك الداخلي، والنتيجة استهلاك أقل للطاقة بنسبة تصل إلى 18٪ مقارنة بالضاغط العاكس التقليدي. ويأتي الضاغط الطولي العاكس من “إل جي” مع ضمان لمدة 10 سنوات لمزيد من راحة البال. وهو يعمل بأداء مثالي منخفض الضجيج وتصل فيه مستويات الصوت إلى 36 ديسيبل مما يزيل الضوضاء غير الضرورية لتشغيل هادئ ومريح بالكاد يلاحظه أصحاب المنازل.

وتتميز ثلاجات الباب المزدوج  الذكي الذي يوفر بالإضافة إلى كشف المشكلات والأعطال المحتملة معلومات مفيدة عن استخدام وصيانة الثلاجة، الأمر الذي يمنح المستهلك مجموعة من الفوائد بما في ذلك توفير الوقت الذي قد يتطلبه التواصل مع مراكز خدمة العملاء والحد من التكاليف من خلال معالجة المشاكل المحتملة في مرحلة مبكرة.

ويمكن لأصحاب أجهزة “إل جي” المنزلية أيضاً تنزيل تطبيق LG ThinQ المتوفر على أجهزة أندرويد وآي أو إس، للتحكم بالأجهزة عن بُعد بلمسة واحدة. وقد صُمّمت ثلاجات “إل جي” لمواكبة أحدث تقنيات المستقبل وستواصل العمل ومواكبة التقنيات والأجهزة الذكية المتطورة خلال السنوات القادمة.


Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: