هل فعلا هناك علاقة بين فصيلة دمك وفرصة إصابتك بالكورونا؟

بين من يتكهن أو يتشكك، قيل الكثير خلال الأيام الماضية عن إمكانية أن تؤثر فصيلة دمك في تعرضك للإصابة بفيروس كورونا، لكن دراسة استقصائية أخيرة جاءت بالإجابة “نعم”، هناك علاقة بين فصيلة الدم وإمكانية الإصابة بالمرض.

فقد توصل الباحثون إلى هذا الاستنتاج بعد دراسة عينات دم آلاف المصابين بالفيروس في ثلاث مستشفيات في مدينتين في الصين. وبعد تسجيل بيانات هؤلاء المرضى ودراستها، خلّص الباحثون إلى أن من يحملون فصيلة الدم من النوع (A) لديهم خطر الإصابة بفيروس الكورونا أعلى بكثير عند مقارنتهم بفصائل الدم الأخرى، إذ تليها فصيلة الدم (B) ثم الفصيلة (AB)، وأصحاب فصيلة الدم (O) هم الأقل عرضة لخطر الإصابة بالأمراض المعدية.

وقال الباحثون إن تفسير ذلك يكمن بوجود أجسام مضادة معينة في الدم، تكثر أو تقل تبعًا لفصيلة الدم، وهناك حاجة لمزيد من الدراسات من أجل تأكيده.

هذه الدراسة ستساعد العاملين في مجال الرعاية الصحية كي ينتبهوا أن من يحملون فئة الدم (A) يحتاجون إلى رعاية خاصة لتقليل فرصة الإصابة، وأن الأفراد المصابون بحاجة لتلقي المزيد من المراقبة اليقظة والعلاج، وقد يكون من المفيد للعاملين في الرعاية الصحية تحديد فصيلة دم الشخص كجزء روتيني من العلاج.

إذا كانت فصيلة دمك من الفصيلة (A)، فلا داعي للقلق. لكنك بحاجة إلى الالتزام أكثر بتعليمات وإرشادات منظمة الصحة العالمية بشأن تجنب انتشار مرض الكورونا، وإليك هذه الإرشادات.

نصائح النظافة والوقاية من العدوى

غسل اليدين بشكل متكرر بالماء والصابون، وتعقيمها بالكحول.
غسل اليدين بعد السعال أو العطس. وعند رعاية المرضى، وقبل البدء بإعداد الطعام وأثناء إعداده وقبل الأكل؛ وبعد استخدام المرحاض؛ وبعد التعامل مع الحيوانات أو النفايات.
عند الحديث مع الآخرين، عليك الحفاظ على مسافة آمنة، خصوصا إذا كان الشخص يسعل أو يعطس.
تجنبي لمس اليدين والأنف والفم إلا بعد غسل اليدين وتعقيمها.
تجنبي البصق في الأماكن العامة.
عند السعال أو العطس، غطي فمك وأنفك بمنديل أو بثني كوعك وتغطية وجهك بكمك، وانتبهي أنه من الضروري، وعلى الفور، تغيير الملابس التي كنت ترتدينها وغسلها وغسل يديك وتعقيمها.

النصائح الطبية

بمجرد الإحساس بالتوعك (حمى، سعال، صعوبة في التنفس) أطلبي الرعاية الطبية مباشرة، واتصلي بالسلطات الصحية المحلية.
البقاء على اطلاع على آخر التطورات المتعلقة بالفيروس الصادرة عن السلطات الصحية واتباع إرشاداتها.

استخدام الكمامة

لا يحتاج الأفراد الأصحاء إلى ارتداء الكمامة إلا في حالة رعاية شخص مريض، أو في حال كان هناك سعال أو عطس.
الكمامة فعالة فقط عند استخدامها مع التنظيف المتكرر لليدين.
عدم لمس الكمامة أثناء ارتدائها.
تعلم كيفية وضع الكمامة وإزالتها والتخلص منها بشكل صحيح. وتنظيف اليدين بعد التخلص منها.
إذا كانت الكمامة معدة للاستخدام لمرة واحدة، فعليكِ الالتزام بذلك.


Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: