هل أنهى فيروس كورونا تألق النجمات عبر مواقع التواصل الاجتماعي؟

لا شك أن انتشار وباء كورونا المستجد “كوفيد-19” كان له بالغ الأثر السلبي على كثيرٍ من القطاعات والأعمال، وبالطبع كان لمستحضرات التجميل نصيبه من هذا التأثير، حيث تحدث بعض العاملين بهذا المجال عن حالة أشبه بالركود يعانيها القطاع منذ زهاء شهرين.

وتقول فنانة المكياج الأمريكية، راشيل غودوين، 25 عاما، إنها لمست بنفسها ذلك الركود، حين استقلت طائرة من لوس أنجلوس إلى باريس، خلال شهر فبراير/شباط الماضي، وبرفقتها حقيبة مكياج وزنها 22 كيلوغراما وتقويمٍ مليء بفعاليات الموضة؛ إذ فوجئت لدى وصولها بتغير الأوضاع؛ فمتحف اللوفر مغلق، والزبائن غائبون عن العروض وكل شيء متوقف، وهو ما أجبرها على استقلال طائرتها للعودة لبلادها مرة أخرى.

img

وكذلك تأثرت صناعة الموضة والتجميل في هوليوود؛ ما أثر على فناني المكياج، ومصففي الشعر، ومحترفي تقليم الأظافر؛ إذ فوجئوا بتوقف حالهم بين عشية وضحاها نتيجة لظهور “كوفيد 19” وتفشيه سريعا فيما بعد.

وقالت خبيرة تلوين شعر المشاهير، كاسوندرا كايديرنج، التي كانت قد بدأت للتو عملها مع كايلي جينر، إنَّ كل ارتباطاتها ألغيت في لحظة، موضحة أنه طالما أن نشاط وأعمال زبائنها متوقف، فبشكل تلقائي ستكون أعمالها هي أيضا متوقفة، وهو ما تعانيه الآن.

وأجمع أغلب العاملين بهذا القطاع أنهم ليسوا وحدهم من تأثروا، فالنجمات أنفسهن يعانين الأمَرَّين، خاصة على صعيد نشاطاتهن على منصات التواصل الاجتماعي، والتي كانت تضيف لرونقهن، وشعبيتهن وكانت تساعدهن في كسب المزيد من الأموال.

img

ونوّه كذلك محترفو العناية بالجمال الذين يعملون بنظام الفريلانس إن مهنتهم مرتبطة بمهن عملائهم، فلا يعقل أن عميلة متوقفة عن العمل ستستعين بهم، وتلك هي طبيعة العمل الحر، وتلك هي الضريبة التي يتعين عليهم تحملها بسبب الظروف الصعبة الراهنة.

وقالت كويني نغيوين، خبيرة تجميل الأظافر المقيمة في لوس أنجلوس، والتي تعمل مع زبائن عاديين وآخرين من المشاهير، إنه وبرغم امتلاكها بعض المدخرات التي تنفق منها، فإنها لم تكن مستعدة بأي حال من الأحوال لتلك التداعيات المفاجئة التي نتجت عن الفيروس.

وما يبدو واضحا الآن هو أنه يصعب تحديد موعد يمكن أن تعود فيه تلك الصناعة لطبيعتها، والأصعب هو إيجاد آلية أو طريقة يمكن أن تساعد على تحقيق تلك الغاية.

 


Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: