ممرضة تتوسل للأطباء: لا تتركوني أموت

بعد اقل من 24 ساعة تحولت من ممرضة تعالج المصابين بكورونا  إلى مريضة، بعد أن هاجمها الفيروس القاتل أثناء عملها بالمستشفى.

وكانت الممرضة تقاتل فيروس كورونا على خط المواجهة مع فريق الأطباء في بريطانيا، حتى أصيبت بالفيروس، ففور وصولها توسلت الممرضة إلى زملائها من الأطباء عدم تركها تموت، بحسب صحيفة “ديلي ميرور”.

وبدأت الممرضة “كيلي وارد” 35 عاما، السعال أثناء تواجدها في العمل يوم 19 أبريل في مستشفى برادفورد الملكي.

تابعي المزيد: كورونا تُجبر فرنسا على بيع جزء من تراثها

وقالت “كيلي” وهي في طريقها إلى المنزل من عملها الشاق الذي قامت به لمساعدة الآخرين للشفاء من الفيروس، إنها شعرت “بالضعف” و”الاحمرار الشديد” بالعين.

وأخذت حالتها تسوء ، فخضعت للفحص وتبين إيجابيتها بـ الفيروس القاتل وأصبحت حالتها ضمن الحالات الخطرة التي تم إيداعها فورًا على الجهاز التنفسي، لتحكي تجربتها التي تراها  قاسية: “كأن شخصًا ما كان يضغط على أنفي وفمي”.

وأثناء هذه اللحظات القاسية كانت تبكي “كيلي” بحرقة وتتوسل الأطباء من أجل إنقاذها لتعود إلى أطفالها وعائلتها، “كان أكثر ما يشغل بالي أن أكون نقلت الفيروس لأولادي الصغار، ولأحد من عائلتي وأفقد أيا منهم”.

وأخذت “كيلي” تكتب عن تجاربها على الإنترنت في محاولة لزيادة الوعي بأهمية البقاء في المنزل، ولتذكير الناس بأن أي شخص من أي عمر يمكن أن يصاب بالفيروس.



المصدر by [author_name]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: