مكتبة الملك فهد الوطنية تحتضن أول معرض لتراث دار شومية بالشرق الأوسط.. يستمر حتى 26 مارس

في إطار إبراز التراث الثقافي للمملكة العربية السعودية، احتضنت مكتبة الملك فهــد الوطنية مؤخراً أول معرض لتراث دار “شومية” في الشرق الأوسط حلم التاج ويستمر حتى 26 مارس، ودار في المعرض حواراً ثقافياً شيّقاً بين تراث الدار الخاص بالمجوهرات الفرنسيّة والتراث الثقافي للمملكة.

تفاصيل معرض دار “شومية”

وقام معرض تراث دار “شومية” بتكريم التاج الذي يُعتبر قطعة المجوهرات الأيقونية في دار “شومية” وكشف لزوّاره عن تيجان دار “شومية” الاستثنائيّة من 1780 إلى التصاميم الأخيرة، وبعضها يعود إلى الإمبراطورة جوزفين زوجة الإمبراطور نابوليون.

جسورًا جديدة بين الثقافات

وتستهدف دار “شومية” استكشاف جسورًا جديدة بين الثقافات حيث يمزج المعرض حرفية الأيدي الفرنسية مع عراقة التراث الثقافي السعودي، من خلال دخول الزي النجدي وسط منصات التيجان اللامعة، في تجربة جديدة لمد جسر ثقافي من خلال الفن والجمال ما بين البلدين، بداية من سيف نابوليون الفرنسي ومعنى السيف في الثقافة السعودية إلى عناصر السماء كمصدر مُشترك للإلهام يعبّر عن الجمال في المجوهرات كما هو الأمر في الأدب والشعر السعودي.

رمز تاريخي وحضاري للتنمية

وجاء اختيار مكتبة الملك فهد كمركز لهذا المعرض نظراً لما تُمثله من رمز تاريخي وحضاري للتنمية وسط مدينة الرياض.

وفي سياق أخر، فقد أقامت الجمعية السعودية للفنون التشكيلية (جسفت) بالشراكة مع مكتبة الملك فهد الوطنية مؤخراً أمسية فنية ثقافية احتفاءً باليوم العالمي للمرأة.

وحضر الأمسية الأميرة دعاء بنت محمد وسعادة الدكتورة منال الرويشد رئيس مجلس إدارة الجمعية وأعضاء الهيئة الإدارية والاستشارية ونخبة من المثقفين والفنانين والمهتمين والإعلاميين، وافتتح الأمسية الأستاذ عبدالحميد الصالح بالسير الذاتية للضيوف، ثم بدأ حوار ثقافي فني معهم.

المرأة السعودية على مر التاريخ

وتحدثت الأستاذة نجلاء المحيا عن المرأة السعودية على مر التاريخ وعن دورها العظيم منذ تأسيس الدولة السعودية الأولى إلى عصرنا الحالي.

دور المرأة ورسالتها التي تقدمها للمجتمع

ثم تحدثت الفنانة التشكيلة علوية العمودي عن المرأة كفنانة تشكيلية ودورها ورسالتها التي تقدمها للمجتمع، ثم قدمت الشاعرة نجلاء المحيا عدة لوحات شعرية مما كتبت.

20 عملاً تشكيلياً عن المرأة

وقد صاحب الأمسية معرض تشكيلي تضمن 20 عملاً تشكيلياً عن المرأة لفناني الجمعية، كما شاركت الفنانة العنود المحمود والفنانة عبير الغامدي والفنانة أمل الشمري برسم تفاعلي مصاحب للأمسية عن المرأة ليزيد جمال الأمسية جمالاً، حيث تناغمت الكلمات مع اللون لتحمل ثقافة وفناً وإبداعاً سعودياً يحمل التميّز دائماً.

يمكنكم متابعة أخر الأخبار عبر “تويتر سيدتي



المصدر by [author_name]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: