مذيعة عربية في “بي بي سي” تصاب بكورونا.. نقلته لزوجها المريض!

أعلنت الإعلامية المصرية هناء عوني، التي تعد أول مذيعة مُحجبة في هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي”، عن إصابتها بفيروس كورونا المستجد في محل إقامتها بالعاصمة لندن، موضحة أن التجربة قاسية للغاية لدرجة أنها لم تستطع النهوض من فراشها بسبب الآلام التي هاجمت جسدها.

وأوضحت المذيعة المصرية في مداخلة متلفزة أنها حرصت على الإصغاء لحديث الأطباء الذين أجروا لها تحليل “كورونا”، منوهة إلى أنها أُمرت بالمكوث في المنزل 14 يومًا على سبيل العزل دون التعرض لأحد، إلا أن الأكثر قسوة بالنسبة لها هو التقاط زوجها إبراهيم زهران المصاب بسرطان الرئة والذي يمتلك رئة واحدة، للعدوى الأمر الذي جعل حياتها صعبة في ظل وجود ابنهما معهما بالمنزل ذاته.

ونوّهت هناء إلى أنها نفذت برنامجا علاجيا للتعافي، خاصة أنها كانت ترعى زوجها أيضا منوهة إلى أنه ذهب إلى المستشفى وأمره الأطباء بعزل منزلي في غرف لا يخرج منها على الإطلاق، مبينة أنه استطاع الانتصار على الفيروس، وتابعت أنها كانت تتعافى تدريجيا ولكن ظهرت عليها الأعراض مجددا وهو ما فسره الأطباء أنها لم تتعاف بشكل كامل.

وقالت هناء عوني، إنها عزلت نفسها في غرفة وزوجها في غرفة أخرى وابنهما في غرفة ثالثة، وكانت قلقة كثيرا على زوجها كون مناعته ضعيفة، موجهة نصيحة للجميع بألا ينخدعوا في التعافي ويبدأوا في ممارسة حياتهم الطبيعية؛ لأن منحنى الإصابة بكورونا له مؤشر صعودًا وهبوطًا ولابد من التغذية الجيدة للتعافي تماما.

وكانت قد تخطت مصر حتى يوم الأحد، حاجز الألفي مصاب بفيروس كورونا المستجد، بعدما سجلت 126 حالة جديدة بينها رجل أجنبي، بالإضافة إلى وفاة 13 حالة جديدة.

وأعلنت وزارة الصحة المصرية، أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بالفيروس حتى يوم الأحد، هو 2065 حالة من ضمنهم 447 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و159 حالة وفاة.

كما أعلنت الوزارة، عن خروج 21 من المصابين بالفيروس من مستشفى العزل، جميعهم مصريون، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 447 حالة حتى اليوم.

 




Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: