مخلوق غامض يظهر في شوارع أستراليا بعد ليلة مطيرة

عثر احد سكان مدينة سيدني على مخلوق غريب المظهر يشبه جنيناً في أحد شوارع سيدني أثناء الطقس المطير بالمدينة والذي تسبب في غرق شوارعها، ومنذ ذلك الحين يحاول مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي المرتبكون معرفة ماهيته.

ووفقاً لموقع ( independent )نشر رجل يدعى هاري هايز، على إنستغرام مقطع فيديو قصيراً لمخلوق لزج بعيون صغيرة أثناء الركض الصباحي له، عثر هايز عليها، وعندما نشر مقطع الفيديو على الإنترنت، لم يتمكن أحد، ولا حتى الأكاديميين والخبراء، من معرفة ما كان عليه.

كتب لهايز على إنستغرام: “هل وجدت هذا على الطريق، أليس كذلك؟” كان المستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي لا يجدون كلمات تعبر عن دهشتهم، وقد كتب أحدهم: “هل أحد يعرف ما هذا الشيء؟”وعلق أحدهم “هل كان كائن حي”.

غرق سيدني والمخلوق الفضائي

المخلوق الفضائي وأحد المارة في شوارع أستراليا في الفيضانات – الصورة من موقع independent

وكانت سيدني الأسترالية قد تعرضت لأمطار غزيرة خلال الأيام القليلة الماضية، وغمرت المياه العديد من المناطق، و تعمل فرق خدمات الطوارئ والإنقاذ يوماً بعد يوم في محاولة لإنقاذ الأشخاص المتضررين في المناطق التي غمرتها الفيضانات. لكن هايز قال إنه لم يجد المخلوق الغريب في أي منطقة غارقة. لكن بدلاً من ذلك في شارع رطب في ضاحية ماريكفيل في سيدني.

قال: “حدسي يقول إنه نوع من الجنين ولكن مع كوفيد، الحرب العالمية الثالثة، والفيضانات (التي تحدث الآن) قد يكون هذا فضائياً.”سرعان ما تمت مشاركة مقطع الفيديو الذي شاركه على Instagram الخاص به على Twitter ومنصات التواصل الاجتماعي الأخرى. في الفيديو، شوهد هايز وهو يضرب المخلوق بعصا صغيرة في محاولة لاستنباط رد منه.

ثم تمت مشاركة صورة “الكائن الفضائي” بواسطة المؤثر الأسترالي ليل أهينكان الذي كتب: “ما هذا؟” توصل المستخدمون إلى عدة نظريات. قال أحدهم “جنين القرش ربما؟ أو مخلوق بحري آخر”.قال آخر: “هذا أجنبي”.

*المخلوق الغريب خدع حتى علماء الأحياء.

فرق الإنقاذ في شوارع أستراليا – الصورة من موقع independent

كما صُدمت عالمة الأحياء إيلي إليسا التي شاركت الصورة أيضاً. “ما هو هذا الشيء؟ الست متأكدة من شيء. أصبح السياسيون موضع النكات. كتب أحد المستخدمين: “صورة صغيرة لبيتر دوتون [سياسي أسترالي].”

ويحاول باحثون من جامعة سيدني وجامعة نيو ساوث ويلز تحديد ماهية هذا المخلوق بالضبط، ولكن حتى الآن لم يتمكن أي أكاديمي من ذلك، والبحث قائم على قدم وساق لاكتشاف حقيقة هذا المخلوق الغريب الصغير.



المصدر by [author_name]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: