“مخرج7” يقع في خطأ جديد.. التصوير في دبي والسيناريو في الرياض!

لا زال مسلسل “مخرج7” لم يحقق طموح المشاهد الذي يبحث عن السيناريو المقنع والوجوه التي تستحق الظهور والمشاهده، وتتواصل الإنتقادات ضد الفنان ناصر القصبي الذي يقود المسلسل من جميع النواحي.

ومع انطلاقة الحلقات الأولى من المسلسل تستمر الأخطاء التي أصبحت تحت مقص رقيب المتابع، ورغم الأسماء الكبيرة التي يضمها المسلسل من إخراج وفنانين كراشد الشمراني وعبدالمجيد الرهيدي وحبيب الحبيب، لم يمنع تعرضه لانتقادات رواد مواقع التواصل الاجتماعي نظرا لوقوعه في بعض الأخطاء الإخراجية والنصيّه.

وظهر الخطأ الإخراجي في الحلقة الرابعة من مسلسل “مخرج7” عندما كان “دوخي” الذي يتقمص دوره ناصر القصبي جالسًا على مكتبه ومن خلفة زجاج المكتب الذي يطلّ على أبراج تقع في شارع الشيخ زايد في دبي، وكان حديثه المتكرر منذ الحلقة الأولى بأنه في إحدى الوزارات الحكومية في الرياض، وأيضًا جاء قرار نقله من الرياض إلى منطقة “الحديثة” شمال السعودية، وهو السيناريو الذي لا يتماشى مع منظر أبراج مدينة دبي.

الخطأ الإخراجي لم يمر مرور الكرام على المشاهد الذي أبدى استغرابه من سقوط المخرج في خطأ بسيط كهذا، والذي أثار السخرية بين متداولي السوشال ميديا.

يشار إلى أن الحلقة الثالثة من المسلسل، والتي تناول الصراع في الشرق الأوسط مع إسرائيل وفوبيا التطبيع، من خلال أفراد عائلة دوخي (ناصر القصبي)، قد اثارت نوعًا من اللغط بين مؤيد ومعارض ومحايد، واستمرت حتى اللحظة.

وأحدثت هذه القصة تبايناً واضحاً في ردة فعل أفراد عائلة “دوخي”، إذ سارع دوخي إلى استحضار كافة الشعارات التي تشبعها أبناء جيله حول إسرائيل والقضية الفلسطينية، قائلا “إسرائيل هي عدوة العرب والمسلمين… لا يؤتمن جانبهم”.

وكان الموقف الأكثر سخونة، في الحديث الذي دار بين الفنانين ناصر القصبي وراشد الشمراني عن الفلسطينيين حيث قال الأخير: “العدو هو الذي لا يقدّر وقفتك معاه، ويسبّك ليل نهار أكثر من الإسرائيليين”.

لكن القصبي ظهر في المشهد بشخصية الرجل المنصف ورد على زميله:”أصابع يدك ليست متشابهة، فمثلما يوجد فلسطينيون تهجروا عام 1948 وتعرضوا للمذابح في المقابل هناك من باع أرضه لليهود”.




Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: