محمد هنيدي: مش ناقص وجع دماغ.. ولا أمتلك جيشا الكترونيا!

قال الفنان المصري محمد هنيدي، إنه نشط في مواقع التواصل الاجتماعي ولكنه ليس مجبرًا على التواصل مع الجمهور ولكنه يواكب التطور، مردفًا: “دي حياة تانية ممتعة وبواكب التطور وأحلى حاجة التواصل مع الجمهور وبعرف إيه بيعجبهم وإيه لأ”.

وقال محمد هنيدي، في تصريحات تلفزيونية ببرنامج “كاربول كاريوكي” الذي يقدمه الإعلامي هشام الهويش على قناة SBC السعودية إن التفاعل الذي يحدث بينه وبين وزملائه في المهنة “هزار”، منوهًا أنه دائمًا ما يشجع زملائه في أعمالهم ويدعمهم.

وأردف أنه ليس من أنصار حذف زملائه ولا يرمز في هذه الأمور الصغيرة، مبينًا أنه ليس لديه جيش إلكتروني على مواقع التواصل حتى يدافعوا عنه في بعض المواقف التي يتعرض لها، معلقًا: “معنديش جيش ومبفكرش بالطريقة دي هو أنا ناقص وجع دماغ إحنا بنتسلى يا جماعة”.

وحسم محمد هنيدي، الجدل الدائر بشأن تنفيذ الجزء الثاني من فيلمه السينمائي “صعيدي في الجامعة الأمريكية”، منوهًا أن العمل على الفيلم حاليًا توقف، إلا أن خطوة تنفيذ الفيلم لم يتم إلغاؤها بشكل نهائي.

وتابع “هنيدي”: “الفيلم متدفنش خطواته توقفت وأنا في انتظار دكتور مدحت العدل هو قالي اديني وقت في الموضوع لإنه قلق منه في الأول”.

وتابع “هنيدي” قائلًا: “عشان تعيد فيلم عشان مع الناس وتعمله دلوقتي جزء تاني مسؤولية وأنا مش عاوز أزن عليه لكن مبدأ تنفيذ الفيلم موجود ومستمر”.

وعن سر نجاح فيلم “صعيدي في الجامعة الأمريكية”، قال: “أنا بسأل نفسي عن سر نجاح الفيلم ده وإنه يتعمل من 20 سنة ويفضل عايش مع الناس لحد دلوقتي ومع أجيال مختلفة ويكون سبب في جيل كبير من الفنانين يطلع ملهاش تفسير من البشر إحنا اجتهدنا وربنا كرمنا على مجهودنا”.

وضمّ فيلم “صعيدي في الجامعة الأمريكية” وقت عرضه قبل 20 عامًا الفنانين محمد هنيدي ومنى زكي وغادة عادل وهاني رمزي وأحمد السقا وطارق لطفي وفتحي عبد الوهاب وأميرة فتحي ومن تأليف مدحت العدل وإخراج سعيد حامد.

وكانت أحداث الفيلم تدور حول شاب صعيدي حضر من بلدته إلى القاهرة لأول مرة لدخول الجامعة الأمريكية، بعد حصوله على مجموع كبير في الشهادة الثانوية، إلا أنه تعرض لكثير من المواقف التي جعلته يتحول إلى شخص مختلف.

 




Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: