محامي حياة الفهد يتحدث عن أسباب لجوئها للقضاء..وهذا ما كشفته التحريات!

تحدث الكويتي مجبل الشريكة، محامي الفنانة الكويتية حياة الفهد، عن أسباب الاستعانة به للجوء إلى القضاء ضد المسيئين لها، منوهًا أن السبب الرئيسي وراء ذلك هو الطعن في دينها وعرضها، وأكد “الشريكة”، أنه لن يقبل بالطعن في حق حياة الفهد مهما حدث لأن الكويت دولة قانون.

وأوضح المحامي الكويتي في تصريحات تلفزيونية عبر قناة atv الكويت، أنه كان من الأجدر بالنسبة لمن قاموا بسبْ أو طعن الفنانة الكبيرة حياة الفهد أن يلجأ للقضاء لأننا لسنا في غابة، مبينًا أن هناك الكثير من الحيل القانونية التي يمكن اللجوء إليها بشأن قضية حياة الفهد مع المسيئين فقال: “موكلتي لم تُخطئ بحق أي شخص سواء من سبها أو تعدى عليها أو غيرهم لأن حديثها كان عامًا”.

وأكد مجبل الشريكة أن حياة الفهد، عرضت وجهة نظرها ولم تقصد جنسية معينة، متابعًا: “يمكن أن يتم تكييف ما قالته حياة الفهد على أنه تعبير عن رأي كفله الدستور وبالتالي يبنى على إدانة من تعرض لها”، وأشار إلى أن الأحكام الجزائية تُبنى على الجزم واليقين لا على الشك والتخمين وأنه يكفي للمحكمة أن تشكك في صحة الاتهام لتقضي للمتهم البراءة.

وأردف محامي حياة الفهد بالقول: “من يعتقد أنه صاحب مصلحة وتضرر من حديث حياة الفهد فليلجأ للقضاء”، مشددًا على أن ما صرحت به حياة الفهد انتفى به ركن العلانية ولا يوجد به قصد جنائي ولم تحدد شخصًا بعينه والكلام الذي قالته يعد في عرف القانون مجازًا”.

وواصل “الشريكة” قائلًا أن حياة الفهد لم تقل شيئًا يدينها فقد تحدثت عن تجار الإقامات والعمالة السائبة، مبينًا: “هذه العمالة شفناهم اليوم بسبب وجودهم مو قادرين نجيب عيالنا إلى الكويت”.

 

واستطرد المحامي الكويتي قائلًا: “القضايا التي سيتم رفعها لن تكون في الكويت فقط وهناك اتفاقيات بين مكاتب خارج الكويت منها مصر والعراق”، كاشفًا عن التحريات التي تمت ضد المسيئين فقال: “هناك بعض الحسابات المسيئة التي تم رصدها لم تنطلق من مصر ولم يكن لهم (فولورز) وهذا يثير الشكوك وبالتالي فالمسيئين للفنانة الكويتية ليسوا من مصر بل إن البعض أنشأ حسابات خصيصًا للنيل من سمعة وكرامة حياة الفهد فقط”.

وكانت الفنانة الكويتية قد أثارت جدلا وانتقادات حادة بين مواطنيها والجمهور العربي بعد تصريحاتها التي وصفت بالمسيئة عن “الوافدين”؛ إذ طالبت حينها بترحيل العمالة الوافدة من بلادها، وعبرت عن غضبها الشديد كونهم يزيدون الأعباء والضغط على الدولة، في ظل انتشار فيروس كورونا المستجد، لتتعرض الفهد على إثر تصريحاتها لهجوم واسع من قبل الجمهور والنقاد حتى زملائها في الوسط الفني والإعلامي؛ إذ وصفها الكثيرون بالعنصرية.

على صعيدٍ آخر طُرح قبل أيام الإعلان التشويقي الخاص بمسلسل “أم هارون” من بطولة الفنانة الكويتية حياة الفهد، والذي كشف بدوره عن طبيعة الشخصية التي ستؤديها الفهد في العمل، والتي ستنفذها للمرة الأولى، وكشف الإعلان الترويجي أن حياة الفهد ستؤدي شخصية امرأة تنتمي للديانة اليهودية.


Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: