ما هي فوائد وضع الماكياج على وجهك خلال فترة الحجر المنزلي؟

ما زالت تحرص بعض النساء العاملات على وضع ماكياجهن اليومي المعتاد بصورة طبيعية، رغم أنهن لا يذهبن إلى مقرات أعمالهن، نتيجة لظروف الحجر الصحي، الذي يفرض عليهن التزام منازلهن، ومتابعة أعمالهن من خلال الانترنت أو الهاتف.

ورغم إدراك هؤلاء النساء أنه لن يراهن أحد، سواء في مكان السكن، المواصلات أو في مقر العمل، لأنهن لن يخرجن أساساً من منازلهن، إلا أنهن يداومون على وضع الماكياج، بغض النظر عن خروجهن من عدمه، إذ بات الأمر بمثابة نظام روتيني ثابت بالنسبة لهن، وبعيدا عن نظرية أنهن يستعن بمستحضرات التجميل والتزين كي يرقن للرجال في الأخير، حيث أن هذه النظرية أصبحت قديمة وغير صحيحة.

وفيما يلي أبرز الفوائد التي تعود على المرأة من وضعها الماكياج خلال فترة الحجر المنزلي:

– رغم أن البعض قد يقلل من الفكرة نفسها، من منطلق أن العالم يعيش أزمة، ومن ثم لا مجال لمثل هذه الأمور التافهة، إلا أن الخبراء يقولون إن مواظبة النساء على وضع ماكياجهن في مثل هذه الظروف أمر قد يفرق معهن كثيرا، ويساعدهن على التعامل مع تلك الظروف العصيبة بل وتجاوزها بأقل خسائر ممكنة سواء نفسيا أو ذهنيا.

– يمكن لجلسات الماكياج أن تساعد في الفصل بين المرأة وهي في عطلة نهاية الأسبوع والمرأة وهي في العمل، حيث تفيدها في تقديم نفسها بشكل مختلف. فضلا عن إظهار دراسات أن الاهتمام بوضع الماكياج أمر يفيد في تعزيز الإنتاجية لدى البعض.

– يمكن أن يساهم وضع الماكياج في تعزيز شعور الجاهزية والاستعداد لدى المرأة على مدار اليوم، فضلا عن أنه يساهم في تعزيز وتحسين حالتها المزاجية بشكل كبير.

– يمكن لوضع الماكياج في مثل هذه الظروف أن يهون الأجواء على المرأة ويساعدها على تجاوز الحالة الصعبة التي تتسم بالقلق، التوتر والخوف، حيث أنها من الأمور التي تخرج المرأة من مود التفكير الزائد وتنقلها لعالم من الهدوء والاسترخاء.

– يمكن لوضع الماكياج في أجواء العزل أن يعيد اهتمام المرأة بنفسها وتواصلها مع نفسها، ويمكن لها أن تحول تلك العادة إلى تأمل يومي، يعزز صحتها نفسيا وذهنيا.


Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: