ما هو تأثير الأوميغا 3 والماء والكافيين على المرأة الحامل؟

إذا كانت المرأة حاملاً أو ترضع طفلها، من الضروري أن تتغذى جيداً للحفاظ على صحتها وصحة جنينها، ولمساعدة طفلها على النمو أيضاً، ولهذا أول ما ينصحها أخصائي التغذية قتيبة محيسن بأن لا تغفل تناول الأوميغا – 3 أثناء حملها وبعد الولادة، إذ تؤثر الأحماض الدهنية الأساسية على نمو دماغ الطفل خلال مدة الحمل، كما تزيد الأحماض الدهنية أوميغا – 3 من فترة الحمل لبضعة أيام وتقلل من خطر التعرض لولادة مبكرة.

ومن ناحية ضغط الدم تساعدها هذه الأحماض الدهنية على تنظيمها إذا كانت تعاني من ارتفاع في ضغط الدم قبل الحمل أو أثنائه.

كما تؤثر الأحماض الدهنية أوميغا – 3 على خلاياها العصبية؛ فقد تبين أن النقص في الأوميغا – 3 يزيد من خطر إصابتها باكتئاب ما بعد الولادة.

أين يتوفر الأوميغا – 3؟

يتوفر الأوميغا – 3 خاصة في زيت الكولزا وزيت الجوز، وفق محيسن، إذ إن زيت الكولزا (الكانولا) وزيت الزيتون هما الأكثر توازناً لنمو الجنين، إلى جانب الأسماك وخاصة الأسماك الدسمة، وأيضاً الجوز.

يُنصح بتناول السمك من مرتين إلى 3 مرات في الأسبوع، إذ يعتبر مصدراً للبروتين عالي الجودة، ويُنصح كذلك بتناول الفيتامينات من فئة (B) والمعادن مثل: الحديد والزنك والأحماض الدهنية من نوع أوميغا -3 المهمة لتطور المخ وجهاز الرؤية.

بالمقابل، تنصح منظمة الغذاء والدواء الأمريكية بتجنب سمك (أبو سيف) و (الكنج) لتلوثهما بكميات عالية من الزئبق الذي قد يُلحق الضرر بالجنين والأم الحامل.

عدم إغفال الماء

تحتاج المرأة الحامل إلى 6 أكواب من الماء على الأقل، وإلى كوب إضافي لكل ساعة عمل (أي بما لا يقل عن 10 أكواب من الماء يومياً)، إذ يلعب الماء دوراً هاماً في تغذيتها، وبما يتعلق بالدورة الدموية التي يزيد حجمها أثناء الحمل، بحسب الأخصائي محيسن.

ويقوم الماء أيضاً بنقل العناصر الغذائية إلى الجنين، ويمنع عندها الإمساك والجفاف، ويقلل من الالتهابات في المسالك البولية.

الابتعاد عن الكافيين

من المفضل التقليل من كمية الكافيين، كما يعتقد محيسن، إذ إنه قادر على العبور من خلال المشيمة والتسبب بارتفاع وتيرة نبض قلب الجنين. بالإضافة لذلك، يُعيق امتصاص الفيتامينات والمعادن المختلفة مثل: الحديد، والكالسيوم، والزنك، ويؤدي تناول كميات كبيرة منه إلى ولادة مولود منخفض الوزن، إلى جانب تعقيدات أخرى في الحمل.

ويعتبر استهلاك الكافيين بمقدار 150 – 200 ملغرام في اليوم آمناً، بحيث يحتوي كوب من الشاي أو الكولا أو القهوة سريعة الذوبان على 65 ملغرام من الكافيين، فبالتالي يُسمح بتناول كوبين من الشاي أو الكولا أو القهوة سريعة الذوبان في اليوم.

أما القهوة العربية، فهي تحتوي على كميات أكبر من الكافيين إذ تصل إلى 150 ملغرام للكوب الواحد، لذلك يُمنع خلال الحمل التدخين وتناول الكحول وبعض الأدوية (كأدوية حب الشباب التي تحتوي على فيتامين A ودواء الرواكتين، وأدوية السرطان) لأن ذلك يشكل خطورة كبيرة على نمو الجنين الطبيعي، ومن الممكن أن يترك تشوهات دائمة فيه.

كما يمكن للحامل ممارسة الرياضة المتوسطة كالمشي، مع التركيز على ذلك خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل، ويجب عدم متابعة الرياضة إذا ما حصل إرهاق أو تعب جسدي.

الحذر من زيادة الوزن

يجدر الانتباه إلى معدل الزيادة في الوزن خلال فترة الحمل، فقد تشكل الزيادة في الوزن بعض الخطورة إذا تجاوزت الحد الطبيعي خصوصاً عند الحوامل البدينات، كالولادة المبكرة، أو عُسر الولادة والإصابة بسكري الحمل وضغط الدم المرتفع، وفي هذه الحالة يُنصح بتناول أغذية مركزة من العناصر الغذائية (خاصة الفيتامينات والمعادن) على أن تكون قليلة السعرات الحرارية.

لذلك كله، يدعو محيسن إلى ضرورة تناول الحامل أطعمة صحية بكميات محسوبة دون الإسراف في تناول الطعام مع ضرورة التنويع في الأطعمة، بحيث لا يكون هناك اعتماد كلي على أغذية من مصادر حيوانية أو نباتية فقط.

 


Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: