ما أسباب ظهور قشرة الشعر والجسم.. وكيف نعالجها؟

تعتبر “القشرة” من المشاكل المزعجة التي يعاني منها عدد كبير من الأشخاص، وتزداد فرص ظهورها في الرأس أو مناطق متفرقة في الجسم لأسباب متعددة منها:

-جفاف فروة الرأس نتيجة الهواء البارد.

– ارتداء أغطية الرأس.

-قلة الاستحمام: تنخفض عدد مرات الاستحمام الأسبوعية ما يؤدي إلى تراكم خلايا الجلد الميت والدهون.

– التهاب الجلد الدهني: يؤدي إلى تهيج الجلد وزيادة احتمالية ظهور القشرة، وينتج هذا الالتهاب عن فطريات تعيش في فروة الرأس وتحصل على غذائها من الزيوت التي يتم إفرازها من بصيلات الشعر. ويتسبب هذا في إنتاج خلايا إضافية بالجلد، وحينما تموت هذه الخلايا وتتساقط، فإنها تسبب قشرة الشعر وحكة في الرأس.

– الإصابة بمشاكل جلدية مثل الأكزيما والصدفية والتهاب سعفة الرأس، وهو مرض فطري يصيب فروة الرأس.

– نقص بعض العناصر الغذائية بالجسم والتي من شأنها الحفاظ على صحة فروة الرأس ووقايتها من الأمراض المختلفة، مثل الزنك وفيتامينات ب والأوميغا 3، وبالتالي فإن نقصها سوف يؤدي لظهور القشرة.

لذلك حرصا على عدم المعاناة من هذه المشكلة ينصح باتباع بعض النصائح والطرق الطبيعية التي تحد من ظهور القشرة وتتمثل في:

– تسريح الشعر جيداً ما يساعد على تحفيز فروة الرأس في زيادة الدورة الدموية وبالتالي زيادة إفراز الزيوت التي تحافظ على صحة شعر وفروة الرأس.

– شرب الكثير من المياه ما لا يقل عن 8 أكواب يومياً للحفاظ على رطوبة فروة الرأس ووقايتها من القشرة.

– تجنب الحرارة المباشرة إذ يؤدي الاستخدام المفرط لمجفف الشعر إلى جفاف فروة الرأس وظهور القشرة، وخاصة عند تكرارها باستمرار.

– تناول الأطعمة الصحية مثل الفواكه والخضار والبيض والأسماك.

– تجنب تناول السكريات؛ إذ تسبب زيادة إفراز الزيوت بالجلد.

– تجنب التوتر وممارسة رياضة اليوغا التي تساعد على الاسترخاء.

الفيديو المرفق، يعرض المقابلة التي أجراها “فوشيا” مع طبيب الأمراض الجلدية والتجميل د. حسين ياسين إذ تحدث عن مشكلة ظهور القشرة، سبل العلاج والفرق بينها وبين الصدفية.

 


Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: