كيف سيؤثر فيروس كورونا على دورتك الشهرية؟

تعد جميع الأمور غريبة في الوقت الحالي، وذلك بسبب فيروس كورونا المستجد الذي يجتاح العالم، والذي أصبح يؤثر على حياتنا العملية والاجتماعية، وجعل الجميع يعيش في حالة من القلق والتوتر، وهذا بطبيعته قد يؤثرعلى الدورة الشهرية عند بعض السيدات.

وبخصوص هذا الموضوع تقول سارة تولير، دكتورة وكاتبة في تطبيق صحة الإناث “Clue” إن الإجهاد يؤثر علينا بشكل كبير فيؤثر على الصحة العقلية والجسدية، وحتى على الدورة الشهرية.

هل يؤدي الإجهاد إلى انقطاع الدورة الشهرية؟

تشعر جميع السيدات ببعض القلق في ظل إنتشار الأخبار المتعلقة بفيروس كورونا، وهذا القلق يؤدي إلى إجهاد عقلي قد يؤدي إلى تأخر الدورة الشهرية أو انقطاعها.

وتقول الدكتورة تولير إن الإجهاد يؤثر على الدماغ، وهو الجزء المسؤول عن تنظيم الهرمونات ومن ضمنها الهرمونات المسؤولة عن الدورة الشهرية، مضيفةً أن الإجهاد يؤدي إلى زيادة إفراز هرمون الكورتيزول والذي يعمل على تثبيت المستويات الطبيعية للهرمونات التناسلية، مما يؤدي إلى عدم انتظام الإباضة، وهذا يعني عدم انتظام الدورة الشهرية.

وتبين الدكتورة تولير أن ضغوط الحياة اليومية أيضًا قد تؤثر على مدة الدورة، إذ بينت إحدى الدراسات أن هنالك إرتباطا بين الإجهاد والإباضة، فإن السيدات اللواتي يعانين من إجهاد كبير قد يعانين من طول مدة الدورة الشهرية.

هل الإجهاد يجعل الدورة الشهرية مؤلمة؟

قد يزداد ألم الدورة الشهرية بسبب الإجهاد، ويؤدي أيضاً إلى غزارة الدورة الشهرية، خاصةً الفتيات اللواتي يعانين بالأصل من تشجنات مؤلمة خلال الدورة الشهرية، فتكون معاناتهن أكبر خلال فترات القلق والإجهاد.

كيف يمكنكِ الحفاظ على دورتك الشهرية؟

تقول الدكتورة تولير إن التوتر من فيروس كورونا هو الذي قد يؤدي إلى عدم انتظام الدورة الشهرية وليس الفيروس نفسه.

وتضيف إذا كنتِ تشعرين بقلق كبير بسبب الأخبار التي تسمعينها عن فيروس كورونا عليكِ التركيز على نفسك وصحتك، بدلاً من تركيزك على الأخبار المتعلقة بالفيروس، فقومي ببعض التمارين الرياضية، وتحدثي مع أصدقائك، فهذا سيحفف من توترك وإجهادك.


Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: