كاميرون دياز: هذا أفضل شيء حصل معي في حياتي!

كسرت كاميرون دياز صمتها لأوّل مرّةٍ مؤخرًا بعدما أصبحت أمًا للطفلة “راديكس كلوي وايلدفلاور مادن”، وذلك من خلال مقابلتها عبر إنستغرام لايف مع المُديرة التنفيذية لموقع الأزياء الشهير Who What Wear كاثرين باور.

وأشادت دياز بالأمومة واصفةً إيها بـ “أفضل شيء على الإطلاق”، علمًا بأنها استقبلت ابنتها راديكس في شهر ديسمبر الماضي مع زوجها “بينجي مادن”.

فقالت كاميرون: “أحب أن أكون أمًّا. إنه أفضل، أفضل، أفضل جزء من حياتي”. وأضافت قائلةً لكاثرين: “أنا إما أطبخ أو أنظف أو أعتني بطفلي – وعادة ما يكون ذلك كله في نفس الوقت.”

واستكملت بطلة فيلم “ماسك” حديثها قائلةً: “أنا ممتنة وسعيدة للغاية وهو أفضل شيء على الإطلاق، وأنا محظوظة جدًا للقيام بذلك مع بينجي ونحن لدينا أفضل وقت. أشعر بسعادة غامرة. لا أصدق ذلك.”

وأشادت كاميرون بزوجها عازف أغنية الروك Good Charlott لكونه “أبًا رائعًا”، واعترفت بأنها “محظوظة” لأنه أبٌ عملي، ففي نهاية اليوم يكون لديها وقتًا لتستريح فيه بينما يعتني هو بابنتهما.

وكشفت كاميرون دياز المزيد عن تفاصيل حياتها اليومية مع زوجها وابنتها، فقالت: “عليّ أن أطبخ في الليل. أعلم أن الناس يكرهون الطهي. أشرب النبيذ كل ليلة، وهكذا أنهي كُلّ يوم. وبعد تحميمنا لطفلتنا وتحضيرها للنوم، يضعها بينجي في الفراش، إنه جيد جدًا. إنه أب مذهل. أنا محظوظة للغاية لأنه والد طفلتي.”

img

واستطردت دياز قائلةً: “إنه أمر لا يصدق. ينيّمها وأذهب إلى المطبخ وأصب لنفسي من النبيذ الأحمر. أبدأ بطهي الطعام، وأبدأ عرضي، مهما كان.”

وفي سياقٍ آخر، قالت بطلة فيلم Bad Teacher إن الإجراءات المتخذة لإبطاء انتشار فيروس التاجي لم يكن لها تأثير كبير عليها، لأنها كانت “تعيش حياة حجر صحي” منذ ولادة ابنتها، وعلقت: “كنت أعيش حياة حجر صحي على أي حال لأن لدي طفلة عمرها ما بين ثلاثة أشهر وثلاثة أشهر ونصف، لذلك كانت حياتي هادئة تمامًا ولا تزال في الأشهر القليلة الماضية، لكنني تمكنت من استضافة أصدقائي طوال الوقت. والآن لا أرى أحداً. لكن هذا لطيف، وأنا أحب أن أكون في فقاعة في رحم منزلي مع زوجي وأطبخ. ولكن في نفس الوقت من الجنون أنه لا يمكنك الخروج إلى العالم الآن.”

 


Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: