كاظم الساهر حديث الجمهور بعيد ميلاده.. ورسالة تهنئة نزار قباني في الواجهة

احتل اسم النجم العراقي كاظم الساهر الصدارة في قائمة اهتمام المتابعين عبر محرك البحث “غوغل” بعدما تصدر التريند في أكثر من دولة عربية حيث أصبح كاظم الساهر حديث الجمهور بمناسبة حلول عيد ميلاده الـ63، وسط تقديم التهاني والتبريكات له في مثل تلك المناسبة.

وحظي كاظم الساهر، بمتابعة قوية من جانب الجمهور اليوم حيث يحتفل النجم العراقى أو كما يلقبه الكثير من جمهوره بـ”القيصر”، بعيد ميلاده، الذي يوافق الـ 12 من سبتمبر كل عام، ويأتي الاحتفال لما يمتلكه كاظم الساهر من شعبية جارفة في الوطن العربي؛ إذْ يعد واحدًا من أهم نجوم الغناء العربي الذين استطاعوا أن يتميزوا من خلال أغنياتهم بالتأُثير على عدد كبير من الجمهور.

ولأن كاظم الساهر وضع بصمة في عالم الغناء في وقت قصير وأصبح فتى أحلام الكثير من الفتيات وبسبب أغنياته التي تتلخص في الغزل بجمال المرأة، كان الجمهور في مواقع التواصل الاجتماعي على موعد بهذه الاحتفالية حيث ترك الكثيرون تغريدات عبر موقع “تويتر” تحمل التهنئة لهذا النجم الكبير، بينما تذّكر البعض تهنئة الشاعر الراحل نزار قباني له وتداولوا نص التهنئة من خلال تغريدات احتفالهم.

وفي البداية نشر حساب باسم “تحديثات كاظم الساهر” عبر “تويتر” صورًا له من احتفال سابق بعيد ميلاده، وهو برفقة اصدقائه وعلقّ: “اليوم 12 سبتمبر يكمل قيصرنا عامه الـ63، ثلاثة وستون عام من العطاء والفن والتواضع مدرسة بفنه وإنسانيته العظيمة اعوام مديدة لصاحب القلب الكبير كل عام وكاظمنا بألف خير #ميلاد_كاظم_الساهر”.

ونقل حساب آخر تهنئة نزار قباني له في عام 1997 وهو في لندن، حيث نصّت الرسالة على وصف نزار لكاظم بالعصفور الجميل، مبينًا أن وصفه بذلك؛ لأن العصافير تستحق أن يحتفل بها العالم بينما وصف يوم ميلاده باليوم الاستثنائي راجيًا الله أن يعيد هذا اليوم عليه لسنوات قادمة، بينما علق ناشر الرسالة بقوله: “تهنئة نزار قباني في ميلاد كاظم الساهر – 1997 #ميلاد_كاظم_الساهر”.

وأضاف حساب آخر يقول: “أعوام مضت وبقيت أنت، أنت الخلوق المحترم النزيه الرزين، وبقيت أنت، أنت المتجدد المبدع الأخاذ #ميلاد_كاظم_الساهر”.

بينما ترك البعض تعليقات جاء فيها: “أعظم فنان عربي بالتاريخ من كل النواحي وإلي عنده غير رأي يوفره”، و”افضل ماانجبته الامه العراقيه”، و”حبيبني بلا عقدي احبيني احبيني لاسبوع لايامً فلست انا الذي يهتم ب العقدي”، و”الفنان الوحيد تقريبًا الي لازال يعظّم اللغة العربية الفصحى ويغنيها بصوته العذب.. سنة سعيدة وجميلة”.

وولد كاظم الساهر في الـ 12 من سبتمبر عام 1957 وهو مغنٍّ وملحن عراقي اسمه كاملًا هو كاظم جبار إبراهيم الساهر السامرائي الموصلي الولادة، ويعرف عنه بأنه لحّن جميع أغانيه بنفسه حتى الآن باستثناء بعض الأغاني القليلة التي استعان فيها بملحنين آخرين، وله ألقاب عديدة أهمها “سفير الأغنية العراقية” و”قيصر الأغنية العربية” الذي منحه إياه الشاعر السوري الراحل نزار قباني.

وللفنان كاظم الساهر ولدان هما وسام من مواليد 1981، وعُمر من مواليد 1987، وحفيدتان هما سناء من مواليد 2011، وآية من مواليد 2014 من ابنه وسام.

تزوج كاظم الساهر مرة واحدة فقط من إحدى قريباته في نهاية السبعينيات واستمر الزواج حتى سنة 1996، وتربى في منزل بسيط جدًا وسط عائلة تتألف من 7 أشقاء هم: “علي وحسن وحسين وعباس ومحمد وإبراهيم وسالم” وشقيقتين هما “أميرة وفاطمة”، والده كان يعمل جنديا في الحرس الملكي وبعد تقاعده انتقلت العائلة من مدينة الموصل إلى منطقة الحرية في بغداد وكان عمر كاظم حينها 10 سنوات.

جمع ثمن أول آلة موسيقية “جيتار” وكان ثمنها 12 دينارًا، وبعدها تعلم العزف على آلة العود، ثم لحن أول أغنية له بعنوان “أين أنتي” وهو في سن الثانية عشرة من عمره، وتخرج من معهد المعلمين ببغداد، ودرّس الموسيقى للتلاميذ لمدة عام ونصف العام، وبعدها عُيّن معلمًا لمادة الفن والموسيقى في مدرسة “كربيش” ومدرسة “بيناتا” إحدى القرى التابعة لقضاء عقرة في شمال العراق أواخر سبعينيات القرن العشرين.

دخل كاظم الساهر معهد الدراسات الموسيقية ببغداد ودرس بالمعهد مدة 6 أعوام، وفي الفترة نفسها كانت الحرب العراقية الإيرانية قائمة وكان كاظم جنديًا بالجيش العراقي وأحد أفراد المسرح العسكري، وغادر كاظم من العراق وبدأت مرحلة الغربة من عام 1990 حيث عاش في عمّان مدة عامين ثم بيروت 3 أعوام ثم انتقل في منتصف التسعينيات إلى القاهرة واستقر بها فترة طويلة لكنه منذ سنوات أصبح يعيش بين أربع مدن ويتنقل بينها وهي الرباط ودبي وباريس وماربيّا.

ومن الجوائز التي حصل عليها كاظم الساهر أوسكار الأغنية العربية ولقب سفير الأغنية العراقية عام 1996 من بغداد، وقلادة الإبداع من بغداد عام 1997 على المسرح الوطني، ووسام التفوق بوصية من الملك حسين وسلمته الوسام الملكة نور عام 2000/2001، ووسام الاستحقاق من وزارة الثقافة التونسية عام 2000.

كما فاز كاظم بجائزة أفضل مطرب عربي وجائزة فارس القصيدة والأغنية العربية عام 2001 في مصر خلال مهرجان الأغنية الدولي السابع، وحصل على جائزة أفضل مطرب عربي في لبنان عام 2001 وعام 2004 وعام 2012 جائزة الميوركس، بينما فاز بأفضل مطرب في الشرق الأوسط في استفتاء للإذاعة البرازيلية عام 2002.

وفي عام 2010 حصل على جائزة الجولدن اوورد لأفضل مطرب عربي، وعاد إلى العاصمة العراقية بغداد في مايو 2011 ليعين سفيرًا للنوايا الحسنة لرعاية أطفال العالم وأطفال العراق خاصة من قبل منظمة اليونيسيف في مايو عام 2011.

حصلت أغنية أنا وليلى على المركز السادس عالميًا باستفتاء عملته هيئة الإذاعة البريطانية BBC، حصل أيضًا على جائزة أفضل أغنية عربية عن أغنية هاحبيبي عام 1996 خلال مهرجان الأغنية العربية الأول بالقاهرة. حصل كاظم الساهر على جائزة من اليونسيف عن أغنية تذكر وترجمت الأغنية إلى 18 لغة. ومن أبرز إنجازات كاظم الساهر يوم أن فازت أغنية “أكرهها” كأفضل فيديو كليب في مهرجان الأغنية المصورة بالإسكندرية عام 1999، حيث كُرّم كاظم الساهر من مجمع الأغنية العربية ووقتها كرمه د.عصمت عبد المجيد أمين جامعة الدول العربية آنذاك عام 1999، كما يعتبر كاظم الساهر أول فنان عربي يشارك في الأولمبيات من خلال أغنية “نريد السلام” في عام 2004 أولمبياد أثينا.

 




Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: