فجر السعيد تثير ضجة بتعليقها وجمهور كويتي يرد عليها.. ما القصة؟

هاجمت الإعلامية والكاتبة الكويتية فجر السعيد، حكومة بلادها بسبب رفضها عدم استقبال رعاياها المقيمين في الخارج، مؤكدة أن الضغط الشعبي والإعلامي جعل الحكومة تعيد النظر في الأمر.

وكتبت فجر السعيد قائلة: “‏الشعب ‎الكويتي الظريف اللي ‎حمقان إن الدول رافضة تستقبل رعاياها العاملين بالكويت ما يدري إن ‎الكويت لي أمس ‎فقط كانت رافضة تستقبل رعاياها اللي مطشرين في كل دول العالم”.

وتابعت الإعلامية الكويتية: “ولولا الضغط الشعبي والإعلامي لكان الرفض مستمر”، مضيفة: “طلع حكومات الدول كلها ‎رشيدة مثل حكومتنا ربي يحفظها”.

وأثارت تغريدة فجر السعيد، جدلاً كبيرًا بين المتابعين مطالبينها بأن تكون منصفة في حكمها خاصة أن الحكومة تريد ترتيب أمورها قبل جلب رعاياها من الخارج.

وجاء في ردود بعض المغردين: “‏‎ما في وجه مقارنة.. رجوع المواطنين وبهذا العدد لا بد من تخطيط وتجهيز مشافي كوادر وترتيب هالكم يحتاج محاجر ومشافي الحمد لله الحكومة متابعتهم ومأمنتهم سكن ووجبات وتحاول كثر ما تقدر تغطي كل المواطنين اللي برا هالشي ما يتقارن بدول رافضة تستقبل رعاياها ولا معبرتهم باي معونة”.

وكذبتها إحدى المغردات قائلة: “‏‎لم ترفض الكويت استقبال رعاياها الموضوع تأجيل وتنظيم ويوجد ما يسمى بالأعراف الدولية يحق للدولة أن تطلب مهلة للتنسيق واستعادة قدرتها لاستقبال مواطنيها حيث لا تستطيع إجلاءهم دفعة واحدة لتوفير المحاجر وطاقم طبي مخصص لاستقبالكم الكويت لن تنسى أبناءها في الخارج”.

وأدلى أحد المغردين برأيه فقال:”‏‎رعايا الكويت في الخارج ليسوا مخالفين لقانون الاقامة بعكس الوافد في الكويت فهو مخالف لقانون الإقامة والكويت راح ترجعه بلده على حسابها لكن بلده ما تبيه يرجع!!!”.

يذكر أنه تم تحريك شكوى جزائية ضد فجر السعيد من جانب المحامي بشار النصار يتهمها فيها بنشر أخبار كاذبة وتهديد الأمن العام في البلاد وسط ظروف استثنائية تشهد انتشار فيروس كورونا المستجد.

 




Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: