غدير السبتي تصرخ وتدخل في نوبة بكاء بعد شفاء ابنتها من كورونا.. شاهدي!

غادرت ابنة الفنانة الكويتية غدير السبتي، اليوم الخميس، المستشفى بعد شفائها من فيروس كورونا المستجد والذي أصابها مؤخرا.

ونشرت غدير السبتي مقطع فيديو عبر إستوري حسابها على إنستغرام، لحظة مفاجأة ابنتها أسماء القبندي لها في المنزل، والتي كانت لا تعلم بموعد خروجها من المستشفى.

وتفاجأت غدير والتي ظلت تصرخ من فرحتها برؤية ابنتها أسماء للمرة الأولى منذ إصابتها بفيروس كورونا، لتقوم باحتضانها بشدة والدخول في نوبة بكاء.

وكانت الفنانة الكويتية غدير السبتي قد أعلنت إصابة ابنتها بفيروس كورونا، وظهرت في مقطع فيديو بثّته عبر “سناب شات” وقالت: “أنا طبعًا لبست لإن تو دقوا علينا المستشفى لإن طلعت نتيجة بنتي إيجابية والحين الإسعاف جايين ياخدونها ونتيجتي أنا بالانتظار ادعوا إن شاء الله ما في شيء”.

وأضافت: “وأبغى أقول إننا ضلينا اتنين بالبيت الكل راح، ولكن إن شاالله أنا أروح بدالكم كلكم وتضلون أنتم بخير”.

وخرجت غدير السبتي في مقطع فيديو “لايف” عبر إنستغرام، وهي تبكي برفقة إحدى صديقاتها التي تُدعى “روان”، وكانت هذه الصديقة تقول: “إحنا هنا ما عندنا ولا شيء، يعني يكفي إنكم بين أهلكم وناسكم في حد يرعاكم لكن إحنا هنا ما عندنا أحد يرعانا”، دون أن تحدد البلد الذي تتحدث منه.

ووسط بكاء غدير السبتي أضافت صديقتها: “أنا عارفة إن الكويتي تبي تسوي كنترول من الداخل لكن أتمنى تمر على خير”.

وقالت غدير السبتي: “قولي إن شاء الله وتعدي يا روان وترجعون لبيتكم”.

وتابعت الفنانة الكويتية: “لازم الناس تعرف إن الموضوع مو سهل الموضوع وايد مصيبة إحنا مستسخفين الموضوع”.

وبينّت غدير السبتي أن أبناء شقيقتها الثلاثة أصيبوا بفيروس “كورونا” أحدهم عمره 4 أعوام، مضيفة أنه وللمرة الأولى ابنتها تكون بعيدة عنها.


Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: