عبودكا يتعرض للضرب ويصاب بنزيف في وجهه.. وهذه تفاصيل الواقعة!

أثارت صورة نشرها نجم مواقع التواصل الاجتماعي في الكويت عبدالله الجاسر، الشهير إعلاميًا بـ”عبودكا”، جدلًا عبر مواقع التواصل الاجتماعي وتداولها العديد من النشطاء وغالبية الصفحات الفنية المهتمة بالمشاهير، وسط حالة من التشكيك في مدى صحتها خاصة أن عبودكا لم يخرج بأي تفاصيل حولها وبسبب آثار الدماء كذبه الكثيرون بأن الصورة مفبركة.

وخرج عبودكا عن صمته إزاء ما يتم تداوله وتم الكشف عن جميع تفاصيل الواقعة أمام الأجهزة الأمنية في وزارة الداخلية الكويتية التي أمرت بفتح تحقيق عاجل في واقعة الاعتداء على عبودكا، حيث وصل نجم مواقع التواصل الاجتماعي في الكويت إلى مستشفى العدان بمركبته الخاصة وهو في حالة مرضية صعبة حيث كان يعاني من نزيف فوق الجفن في منطقة العين.

ووفقًا لما أكدته جريدة “الأنباء” الكويتية فإن عبودكا أفاد في التحقيقات خلال تقديمه بلاغًا بشأن الواقعة أن شخصين لا يعرفهما كانا على متن مركبة يابانية وقاما بملاحقته واستيقافه وتم ضربه بمفتاح ولاذا بالفرار، وكانت الواقعة في منطقة مزارع الوفرة، مشددًا على أنه تمكن من الحصول على رقم المركبة.

ونفلًا عن مصدر أمني لـ”الأنباء” الكويتية أفاد بتفاصيل حول الواقعة أيضًا بأن عبودكا قال عند الاستماع إلى أقواله بأن الشخصين طالبوه من خلال مشاورتهم له في بداية الواقعة بأن يتوقف كي يلتقطا صورة معه ولكن عبودكا رفض الأمر الذي جعل الشخصين يجبرانه على التوقف وقاما بتسديد ضربات له.

وبيّن المصدر أن التحريات أكدت أن هذه الواقعة تعد خلافًا مروريًا من الناحية المبدئية، إضافة إلى أن رجال المباحث يعملون على ضبط المتهمين والوقوف على حقيقة الواقعة، كما يتم في إطار هذه التفاصيل إعداد تقرير طبي شامل بشأن إصابات عبودكا للتدرج في ملف القضية.

وكانت الصورة التي نشرها عبودكا عبر حسابه على تطبيق “سناب شات”، اليوم الأربعاء، تسببت في جدل وتشكيك من جانب رواد مواقع التواصل الاجتماعي، إضافة إلى أن الكثيرين عبروا عن استنكارهم للاعتداء عليه خاصة أنه كتب تعليقًا موجهًا للمعتدي فيما يبدو فقال: “أطلع من المستشفى وسأُريك أن الله حق”، وسط موجة من التعاطف معه ودعوات للإسراع بالقبض على الجناة، كما احتوت الصورة التي نُشرت على دماء بوجهه ويوجد آثار اعتداء شديد.

 


Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: