عازف الغيتار إدي فان هالين يفارق الحياة.. وابنه لا يصدق (صور)

توفي عازف الغيتار ونجم الروك الشهير إدي فان هالين، عن عمر ناهز الـ 65 عامًا، الثلاثاء، بعد صراع لأكثر من عقد مع مرض سرطان الحلق.

وتوفي فان هالين في مستشفى سانت جونز في سانتا مونيكا، كاليفورنيا، وسط زوجته “جاني” وابنه “وولفغانغ” وشقيقه عازف الطبول “أليكس”، وفقًا لموقع “تى إم زيد”.

وأعلن خبر الوفاة فولفجانغ نجل فان هالين البالغ من العمر 29 عاما، الذي انضم إلى الفرقة، التي اشتهرت بأغنيات مثل “جامب” و”إينت توكين باوت لاف”.

وقال فولفجانج فان هالين عبر حسابه الرسمى على “تويتر”: “لا أستطيع تصديق أن علي أن أكتب هذا لكن والدي، إدوارد لودفيك فان هالين، خسر معركته الطويلة والشاقة مع مرض السرطان هذا الصباح”.

وأضاف: “كان أفضل أب في هذا العالم يمكن أن يتمناه أي شخص، كل لحظة شاركتها معه داخل وخارج المسرح كانت هدية.. قلبي محطم ولا أعتقد أنني سأتعافى تمامًا من هذه الخسارة”.

img

فان هالين، الذي لم يتعلم أبدًا قراءة الموسيقى، عانى من تدهور مفاجئ في صحته خلال الـ72 ساعة الماضية، وفقًا لموقع “تى إم زيد”، وبحسب ما ورد، فقد انتقل السرطان إلى دماغه وكذلك إلى أجزاء أخرى من جسده.

ولد إيدي فان هالين في أمستردام في الـ 26 من يناير / كانون الثاني 1955 ودرس البيانو الكلاسيكي بعد انتقاله إلى ضاحية باسادينا في لوس أنجلوس مع عائلته في الستينيات.

يعتبر فان هالين، أحد أعظم عازفي الجيتار في موسيقى الروك، وكان إيدي أحد الأعضاء المؤسسين للفرقة الناجحة للغاية التي سميت باسمه وشقيقه الطبال.

تم تشكيل الفرقة الغنائية في عام 1972 مع مايكل أنتوني على الباس وديفيد لي روث، وتم إدخال الفرقة إلى قاعة مشاهير الروك آند رول في عام 2007.

يعد فان هالين من بين أفضل 20 فنانًا من حيث المبيعات في كل العصور، وقد وضعت مجلة رولينج ستون إيدي فان هالين في المرتبة الثامنة في قائمتها لأكبر 100 عازف جيتار.

وفور إعلان نبأ وفاته، قام المعجبون بفنه بوضع زهور على نجمته في ممر الشهرة بهوليوود.


Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: