شيما الحاج بعد خطوبتها: أنا بريئة من هذه التصرفات “القذرة”.. وتهدد!

أبدت الفنانة المصرية شيما الحاج، التي ظهرت في فيديو المخرج خالد يوسف “الخادش” سابقًا، غضبها من جانب العديد من الأشخاص الذين يلهثون وراء إثارة الإزعاج لها عن طريق بعض أصدقائها.

وكانت الفنانة قد فاجأت الجمهور أواخر فبراير الماضي بإعلان خبر خطوبتها على شخص يدعى “أحمد” نجل أحد كبار رجال الأعمال في مصر.

وفي تفاصيل القصة فإن هناك أرقامًا تنتحل شخصيتها وترسل رسائل باسمها عن طريق تطبيق “الواتساب”، معلنة براءتها التامة من كافة الرسائل التي تصل باسمها من هذه الأرقام وخصت بالذكر رقما محددا هو ما يثير المشاكل كثيرًا، مؤكدة اتخاذها كافة الإجراءات القانونية تجاه ما يحدث.

وبرأت شيما الحاج أيضًا نفسها من تصرفات الناس القذرة بحسب وصفها فكتبت في منشور لها عبر “إنستغرام”، قائلة: “النمرة دي يا جماعة بتتكلم على أساس إني أنا، ومنتحلة شخصيتي وبتدور على الناس صحابي اللي مبكلمهمش من فترة وبتبعتلهم عالواتساب على أساس إني أنا”.

وتابعت شيما الحاج: “أنا غير مسؤولة تمامًا عن اللي بيحصل أو أي حد يكلمني يعمل إنو عارفني وأنا معرفهوش أنا مبكلمش أي حد غير الناس الكلوز مني اللي هما عارفني وعارفاهم وأغلبهم أهلي وبكلمهم من نمرتي البرايفت اللي مغيرتهاش من سنين”.

واختتمت: “ومليش دعوة بأي وساخة من وساخات الناس القذرة دي وبيجيبوا نمر كتير ويتكلموا منها كمان غير دي، ويتم تحرير محضر بهذه الواقعة حاليًا ودي سكرين صديق ليا بعتهالي من موبايله لما سجل النمرة وشكرًا”.

img

وكان الاحتفال بخطوبة شيما الحاج قد أقيم بالتزامن مع مناسبة عيد الحب، الذي وافق الـ 14 من فبراير الجاري، وانتشرت بطاقة دعوة حفل الخطوبة متضمنة اسم أسرة شيما، وهي عائلة يونس الحاج أحمد، فيما دوّن اسم العريس فقط ويسمى أحمد، دون ذكر اسم العائلة إلا أنه اتضح أن والده رجل أعمال ويعمل مهندسا ولكنه لم يذكر اسمه.

وظهرت شيما الحاج بفستان أحمر من الساتان خلال حفل خطوبتها؛ إذ ارتدت هذا اللون بمناسبة عيد الحب.

وجاء احتفال شيما الحاج بخطوبتها بعد مرور قرابة 5 أشهر فقط على خروجها من السجن، حيث كان يتم التحقيق معها بتهمة التحريض على الفسق والفجور على خلفية تسريب فيديوهات خادشة لها مع المخرج المصري خالد يوسف وبرفقتها الفنانة المصرية منى فاروق.

img

وتنحدر شيما الحاج من أصول سورية وتحمل الجنسية المصرية؛ إذ إن جدتها من الأب سورية الأصل وعاشت لفترة طويلة فى سوريا، ودرست فى جامعة دمشق إلى أن حصلت على بكالوريوس الإعلام من هناك، وكان أول أعمالها السينمائية في مصر من خلال فيلم “سالم أبو أخته” الذي قام ببطولته الفنان محمد رجب.


Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: