شابة كويتية تقتل زوجها وتلفه بـ “سجادة”…والأمن يلقي القبض عليها!

أعلنت الأجهزة الأمنية الكويتية عن قيامها بإلقاء القبض على شابة كويتية، اتُّهمت بقتل زوجها، الذي عثر على جثته داخل منزله، ملفوفةً بـ “سجادة”، على إثر خلافات بينهما دفعت الشابة لقتل زوجها.

ومن خلال منشور لوزارة الداخلية الكويتية عبر حسابها الرسمي على تويتر نقلاً عن الإعلام الأمني التابع لها، قالت الوزارة: “تمكن الأمن الجنائي من ضبط مواطنة من مواليد 1993، والمتهمة في قضية جنايات العدان (قتل عمد)، والتي أقرت بدورها بارتكاب الجريمة، مبينة أنها كانت على خلافات دائمة مع زوجها، وتمت إحالتها إلى الجهات المختصة لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقها”.

وفي التفاصيل التي نقلتها وسائل إعلام كويتية محلية، فإن الزوجة أفادت خلال التحقيق معها بأن خلافًا نشب بينها وبين زوجها وتبادلا الضرب، وعلى إثر ذلك سددت له ضربة على رأسه بجسم صلب، وتركته غارقًا في دمائه وفرت هاربة.

وكان رجال الأمن قد عثروا على جثة كويتي ثلاثيني غارقا بدمائه وعلى رأسه آثار ضرب، وملفوفاً بـسجادة داخل شقته في محافظة “مبارك الكبير”، وذلك بعد بلاغ تقدّم به شقيق الضحية، الذي ذهب إلى شقة شقيقه نتيجة القلق الذي انتابه عقب فقده الاتصال به لفترة طويلة ليجده جثة هامدة.

وكشف مصدر أمني حينها، أن شقيق الضحية أبلغ الجهات الأمنية بعثوره على أخيه متوفى داخل شقته وغارقا بالدماء داخل سجادة تم لفه بها، ليبدأ التحقيق في ملابسات الجريمة والتي أشارت الأدلة إلى تورط الزوجة في جريمة القتل.

وعلى الرغم من اعتراف الزوجة إلا أن مصادر أخرى أكدت أنه لا يزال البحث جاريا لمعرفة ما إذا كان لها شركاء في الجريمة خاصةً وأن الجثة وجدت ملفوفة بسجادة وهو ما يثير الشك.

وعلى صعيد آخر أوقفت وزارة الداخلية الكويتية، أحد منتسبيها عن العمل بعد ضبطه برفقة آخرين؛ للاشتباه بتورطهم بعمليات اتجار بالبشر عن طريق جلب العمالة من الخارج بمبالغ مالية طائلة عن طريق شركة تعود ملكيتها للضابط.

وكشفت وزارة الداخلية تفاصيل ضبط المتهم وشركائه، بأنه تم ضبط المتهم وهو ضابط في الوزارة وآخرين وحجزهم جميعا تمهيدا لإحالتهم للنيابة العامة بتهمة التجارة بالبشر بعد أن تم إدراج الشركة المعنية في قائمة الممنوعين (منع الكفالات والتأشيرات).

 




Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: