رولا سعد: النجوم بـ” التيك توك” ليسوا بحاجة شهرة.. وهذا سر جمالي!

تماشيا مع الأجواء السائدة على الساحة، نشطت الفنانة اللبنانية رولا سعد مؤخرا على حسابها الشخصي عبر موقع التواصل الاجتماعي للفيديوهات “تيك توك”.

وظهرت رولا سعد، في فيديو حمل عنوان “اقلك لا تسب”، وهى تقوم بتكرار صوت فتاة تطلب من شريكها ألا يتفوه بكلمات بذيئة ما نال إعجاب عدد كبير من متابعيها الذين أثنوا على عفويتها وجمالها، فيما انتقد البعض الآخر تصرفها، لافتين إلى أن المشهد الذي اختارته لا يليق بها.

من جهة ثانية، طرحت رولا سعد مؤخرًا كليب أغنيتها الجديدة باللهجة المصرية “دكان شلاطة” عبر قناتها الرسمية على يوتيوب، وهي من كلمات فضل الراوي، ألحان بينو، توزيع رامي، والكليب من إخراج إيهاب عبد اللطيف، وتم تصويرها في إحدى الحارات الشعبية في مصر.

كما انتهت من وضع لمساتها الأخيرة على أغنية “ملكة في الجمال”، وهي من كلمات أسامة مصطفى وألحان محمد يحيى وتوزيع أحمد عادل، وكان من المفترض أن تصورها في أوكرانيا بتاريخ 24 من شهر آذار/مارس، لكن فيروس كورونا منعها من ذلك.

وعادت الفنانة منذ فترة وجيزة من مصر للبقاء إلى جانب شقيقتها زينة وأبنائها خلال فترة الحجز المنزلي الذي فرض على الجميع هذه الفترة نتيجة انتشار فيروس كورونا.

وهذه العودة دفعتها إلى ترك تحضيراتها الخاصة ببرنامج يتعلق بالموضة كانت توضع اللمسات الأخيرة عليه لعرضه على إحدى القنوات المصرية. إذ وكما هو معلوما فإن الفنانة رولا سعد لطالما أظهرت اهتمامها بالموضة من خلال مواكبة كل جديد في هذا المضمار، حيث تعتبر من الأوائل الذين اعتمدوا قصات أو إطلالات انتقدها كثيرون، وهم الآن يعتمدون الإطلالات نفسها.

الفيديو المرفق، يعرض المقابلة التي أجراها “فوشيا” مع الفنانة اللبنانية رولا سعد إذ تحدثت عن السبب الأساسي لاستخدامها تطبيق “التيك توك”، متوقفة عند اختيارها لفيديو “اقلك لا تسب”، مؤكدة أن اختيار النجوم لهذه التقنية ليس بهدف تسليط الضوء على مواهبهم التمثيلية بل بسبب إضفاء جو من البهجة والمرح.

 


Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: