رضوى الشربيني.. تصريحاتها عن الحجاب ما بين التضامن والانتقاد‎ (فيديو)

تصدرت الإعلامية المصرية رضوى الشربيني حديث رواد مواقع التواصل الاجتماعي على مدار الساعات القليلة الماضية بسبب تصريحها المثير للجدل عن الحجاب في برنامجها “هي وبس”.

وتوجهت الشربيني خلال البرنامج بتقديم النصائح للسيدات اللاتي يفكرن بخلع الحجاب، محاولة إقناعهن بالعدول عن هذه الأفكار.

وقالت الشربيني: “لا تقلعي الحجاب أنتِ أحسن مني ومن غير المحجبة 100 ألف مرة”، وتضيف: “غير المحجبة شيطان نفسها أقوى من إيمانها وقوتها، وأنتِ (المحجبة) أحسن عند ربنا”.

تصريحات الإعلامية المصرية قوبلت بانتقادات واسعة من رواد مواقع التواصل الاجتماعي وحقوقيين وجمعيات نسوية، إذ اعتبر البعض عدم ارتداء الحجاب أحد التبريرات المستخدمة لممارسة العنف ضد المرأة والتحرش بها.

في مقابل ذلك، أطلق مغردون حملة إلكترونية لدعم الشربيني، رافضين الاتهامات الموجهة إليها ومستخدمين وسم #ادعم_رضوى_الشربيني.

وبعد هذه الضجة عبر السوشال ميديا قدمت رضوى الشربيني اعتذارها وقالت:” “أنا غلطت أو أفورت في طريقة تعبيري أو في حاجة أنا كنت عاوزة أقولها عن المحجبات لإن أنا كنت قابلت محجبات كتير في الفترة دي بيقولولي عاوزين نقلع الحجاب عشان إحنا مش عارفين نخرج مع أزواجنا أو صحابنا مش محجبات وهكذا”.

وأضافت: “لما طلعت اتكلمت قعدت أشكر جدًا في المحجبات والشكرانية دي تقريبًا جت على دماغ اللي مش محجبات فهما حسوا إن هما مش كويسين فخليني أقول أولًا أنا بعتذر جدًا لو إنتوا فهمتوا ده ومفيش حد هيدّخل الجنة أو النار غير ربنا سبحانه وتعالى”.

وتابعت: “أنا كان قصدي أقول إن المحجبة عملت اللي عليها أكتر مني واللي مش محجبة، لكن ده ملوش دعوة خالص بإن الست اللي مش محجبة مش كويسة لأ طبعًا وإلا أنا هبقى بقول على نفسي إني ست مش كويسة.. في محجبات كويسين في مش كويسين في واحدة مش محجبة كويسة وفي واحدة مش محجبة مش كويسة وهكذا”.

واختتمت رضوى الشربيني قائلة: “ربنا هو اللي بيحكم مين هيدخل الجنة ومين هيدخل النار أفورت أوي فيها الحقيقة اتفرجت على الفيديو ولقيت في ناس كتير زعلانين مني انتوا عندكم ألف حق حقكم على راسي الصراحة”.

من جهته قرر المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام في مصر فتح “تحقيق عاجل” مع الشربيني، بعد شكاوى تلقاها عقب تصريحات الشربيني، والتي اعتبرها كثيرون “تمييزا ضد غير المحجبات”.

وتحظى الشربيني بشعبية واسعة في مصر وتعرف بتبنيها لقضايا وآراء داعمة للمرأة، ولديها أكثر من 11 مليون متابع عبر إنستغرام.


Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: