تنفيذ حكم الإعدام بمهاجم الفرقة الموسيقية في موسم الرياض!

أعلنت وزارة الداخلية السعودية اليوم الخميس تنفيذ حكم الإعدام بالجاني عماد عبدالقوي المنصوري (يمني الجنسية) في منطقة الرياض.

وكان الجاني قد هاجم بالسكين ممثّلين إسبان خلال عرض مسرحي في الرياض العام الماضي وأصابهم بجروح، حيث أظهر تسجيل مصور المهاجم وهو يعتلي خشبة المسرح ويهاجم الممثلين بسكين قبل أن يتدخل عناصر الأمن لتوقيفه.

وقالت وزارة الداخلية السعودية إن المنصوري نفّذ هجومه “بتكليف من أحد قادة تنظيم القاعدة الإرهابي في اليمن”، علما أنّ التنظيم لم يتبن الهجوم.

وكان ذلك الاعتداء الأوّل ضد إحدى فعاليات الترفيه التي باتت تنظمها الرياض ومدن سعودية أخرى بانتظام في إطار سياسة الانفتاح الاجتماعي الثقافي التي تشهدها المملكة العربية السعودية.

وأوضحت الداخلية في بيان أن “عماد عبدالقوي المنصوري – يمني الجنسية – كان نفذ هجوما إرهابيا مسلحا بآلة حادة على إحدى الفرق الاستعراضية المشاركة في موسم الرياض، وطعن أفراد الفرقة وأحد حراس الأمن، وروع الناس وأحدث الفوضى والرعب في الحضور بتكليف من أحد قادة تنظيم القاعدة الإرهابي في اليمن.

وتمكنت سلطات الأمن من القبض على الجاني المذكور وأسفر التحقيق معه عن توجيه الاتهام له بارتكاب جريمته وبإحالته إلى المحكمة الجزائية المتخصصة، حيث صدر بحقه الصك الشرعي رقم 41680 في 3 / 5 / 1441هـ المتضمن إدانته بما نسب إليه شرعاً.

كما لفتت في بيانها إلى أنه “لكون فعله تضمن إفساداً وحملاً للسلاح ومحاولة لسفك الدماء وتخويفاً للآمنين واعتداء على الأموال والحرمات والعبث بأمن الوطن، ولأن ما أقدم علية يعد ضرباً من ضروب الحرابة والإفساد في الأرض، فقد تم الحكم عليه بإقامة حد الحرابة وأن تكون عقوبته القتل، وأيد الحكم من محكمة الاستئناف الجزائية المتخصصة بالصك رقم 41330 في 12/ 6/ 1441هـ، ومن المحكمة العليا بالقرار رقم 208/ 1/ 1 في 20/ 7/ 1441هـ، وصدر الأمر الملكي رقم 47970 في 13/ 8/ 1441هـ القاضي بإنفاذ ما تقرر شرعاً وأيد من مرجعه بإقامة حد الحرابة بحق الجاني المذكور وذلك بقتله”.

وتم تنفيذ حكم القتل حداً بالجاني اليوم بمدينة الرياض.


Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: