بكاء الإعلامي السعودي خالد العقيلي على والدته بسبب كورونا!

أشعل الإعلامي السعودي خالد العقيلي، جدل السوشال ميديا بعد دخوله في نوبة من البكاء على الهواء، بعد تذكر والدته التي تمر بوعكة صحية وانقطاعه عن رؤيتها بسبب ‎كورونا.

وعرض العقيلي تقريرا ببرنامجه “كلنا مسؤول” على قناة السعودية حول مدة انقطاع العاملين في هيئة الإذاعة والتلفزيون عن الأهل في ظل أزمة انتشار الفيروس.

وتباينت المدة التي انقطعوا فيها العاملين عن أسرهم جراء جائحة “كورونا”، حيث تراوحت المدة بين أسبوعين إلى ثلاثة شهور حسب ظروف عملهم وتواجدهم في مناطق بعيدة عن ذويهم.

وما أن انتهى التقرير حتى انهمرت دموع العقيلي موجهاً التحية إلى والدته التي لم يتمكن من رؤيتها منذ فترة بسبب “كورونا”، متمنياً أن تنتهي الأزمة قريباً ويستطيع لقاءها.

ولاقى الفيديو تفاعلاً واسعًا بين المتابعين على مواقع التواصل الاجتماعي وتباينت تعليقاتهم بين المؤيدة لمشاعر الإعلامي السعودي، وأخري وصفت المشهد بالدرامي المبالغ به.

وقال أحدهم: “صار لي 3 اسابيع بالمجلس الخارجي ما اختلط بأي آدمي ولا سويت الدراما ذي كلها”، وأضاف آخر: “وش الأوفر هذه أكثر العالم كذه ودايم تنقطع عن أهلك لعمل لسفر أو غيره الله يجيب الخير” ووافقهم الرأي آخر: “‏‎‎فيه الالاف نفس الوضع وأصعب بعد ماطلعوا للميديا بالجوال أنا اتطمن على أهلي عادي”.

على الجانب الآخر أيده فريق من المتابعين وردوا على من وصف المشهد بالدرامي فقال أحدهم: “‏‎‎ليش دراما يمكن صدق مشتاق لأمه فيه ناس حساسين عادي أنا دمعت وأنا اتفرج وأنا عند أهلي كيف لو كنت بعيده عنهم”.

وأضاف معلق: “‏‎الله يكون بعونهم الكادر الصحي ورجال الأمن والاعلاميين لكن على الأقل رزقكم مأمن”.

وعلق حساب عالم حواء: “‏‎أزمة وتعدي بإذن الله والحمد لله على كل حال، الله يرفع عنا البلاء والوباء”، وتابعت معلقة أخرى: ‏‎”صراحة في تعليقات تنرفز تسكثرون على الانسان يعبر عن حبه لأهله وشوقه لهم وش جفاف المشاعر اللي عندكم ياجماعة اتوقع الي تعليقاتهم كذا صغار في السن والا علاقتهم مع اهاليهم ماش”.

على الجانب الآخر أعلنت وزارة الصحة السعودية عن وصول إجمالي حالات الإصابة في المملكة إلى 7142 حالة، ووصول الوفيات إلى 87 حالة.

 




Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: