برنامج مقالب تونسي يسبب غضبا في المغرب.. والقائمون عليه يردون!

أشعل برنامج “مقالب” تونسي الجدل بين المغاربة وهو ضمن سلسلة الكاميرا الخفية “الملك”، يوهم بالاستعانة بالفنان رامز جلال في تنفيذ المقلب، حيث يتم استدراج فنانين كي يقدموا تنازلات ويقومون بتقبيل يدْ شخصية تجسد دور ملك المغرب.

هذه الفكرة تسببت في استفزاز معلقين من المغرب، واعتبروا هذا البرنامج تعديًا صارخًا على البروتوكول الملكي، فيما قال آخرون إنه يعد مسًا بأحد ثوابت المملكة.

 وبدأ معلقون مغربيون بتنفيذ حملة انتقادات واسعة ضد قناة “حنبعل” التلفزيونية التي تعرض البرنامج، مؤكدين أن هذا البرنامج يمس بالبروتوكول الملكي المغربي.

وتبيّن أن فكرة البرنامج قائمة على استدراج فنانين ليتم إيهامهم بأن برنامج المقالب الذي يقدمه رامز جلال بصدد تصوير حلقات في المملكة المغربية.

ويتقمص رامز جلال في البرنامج دور الملك المغربي محمد السادس، وفيه يتم عرض عقود مغرية مع الفنانين وتتم فيه استضافتهم مقابل تقبيل يدْ الملك ويدْ ولي العهد، وكلما قام الفنان بالتنازل تتضاعف المكافأة المالية التي يحصل عليها.

من جهته قال الفنان الكوميدي المغربي حمزة الفيلالي، في منشور عبر “إنستغرام”: “مع احترامي للشعب التونسي كافة هذا الذي أسميتموه “كاميرا خفية” تمس بملكنا نصره الله وبولي عهد سيدنا نصره الله، وهؤلاء الأشخاص خط أحمر”.

وأردف قائلًا: “ولن نسمح لكم بالمس بكرامتنا أو كرامة ملكنا، بل نحن نفاخر بالبروتوكول الذي تضحكون منه”، كما اعتبر أن هذه القناة وهذا البرنامج لا يمثلان الشعب التونسي.

وإزاء هذه الانتقادات خرجت قناة “حنبعل” التونسية ببيان أكدت فيه حرصها على متانة وصفاء العلاقات التونسية المغربية، مبينًة أنها لن تقبل بأي حال من الأحوال أن تكون أداة للإساءة إلى العادات والمؤسسات المغربية التي يجب أن تظل فوق كل المزايدات.

وشددّت القناة على تمسكها بثوابتها التي وصفتها بالسامية والتي تنأى بها عن مثل هذه الممارسات وتحصن رسالتها الإعلامية من أي زيغ أو انحراف.

وكان معلقون مغاربة قد اعتبروا أن البرنامج يعد إساءة لثوابت المملكة المغربية، مشددين بأن المستفز في الأمر هو أن الذي تقمص دور الملك يرتدي عمامة سوداء شبيهة بتلك التي يرتديها ملك المغرب.

 




Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: