"الرئيس القدوة".. شاهدي ما فعله ليبقى شعبه بالمنازل!

رغم أن عمره 75 عاما، إلا أن ذلك لم يمنع الرئيس الأوغندي يويري موسيفيني من ممارسة تمارين رياضية شاقة داخل مكتبه وذلك في سبيل الإجراءات الوقائية ضد فيروس كورونا المستجد الذي أودى بحياة أكثر من 100 ألف إنسان.

قبل ذلك بمدة قصيرة،  كان موسيفيني كتب عبر حسابه في “تويتر” محذرا الأوغنديين من ممارسة الرياضة خارج المنازل، قائلا: “إذا كنت ترغب في ممارسة الرياضة، يمكنك القيام بذلك في الداخل”، وبعد ذلك، نشر موسيفيني مقطع فيديو وهو يمارس رياضتي الركض والضغط في مكتبه، مرتديا بذلة رياضية رمادية، وكان يسمع صوت مساعديه في الفيديو وهم يحصون عدات الضغط التي يمارسها الرئيس.

الرئيس كتب في تغريدة مرفقة بالفيديو: “بالأمس، حاولت ثني الناس عن الركض في مجموعات، الأمر الذي يعرضهم للخطر وسط انتشار كوفيد 19″، مضيفا: “لست مضطرا للذهاب إلى الخارج لممارسة الرياضة. وإليك عرضي لكيفية ممارسة الرياضة في الداخل والبقاء في أمان”.

https://platform.twitter.com/widgets.js

يشار إلى أن أوغندا سجلت حتى الآن 53 إصابة بفيروس كورونا المستجد، بحسب أرقام جامعة “جونز هوبكنز” الأميركية، ورغم أن البلد الأفريقي الواقع شرقي القارة لم يسجل أي وفاة، فإن الحكومة هناك اتخذت إجراءات صارمة لمواجهة كورونا.

الإجراءات شملت حظر التجول الذي بدأ في الـ 31 من مارس الماضي، وقبل ذلك تم غلق المدارس وحظر التجمعات العامة والصلوات الجماعية، كما وضعت الحكومة المزيد من القيود على النقل والحركة، باستثناء الخدمات الأساسية.

 


Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: