الاختيار حلقة 13.. أحداث حزينة وتطورات متسارعة! (فيديو)

يواصل مسلسل “الاختيار” نجاحه لغاية الآن بعد مرور 13 حلقة منه، وذلك بسبب القصة التي يرويها، والتي يجسدها عدد من النجوم المعروفين على رأسهم أمير كرارة وأحمد العوضي ودينا فؤاد وسارة عادل، وآسر ياسين وغيرهم.

وشهدت الحلقة الـ13 التي عرضت مساء الأربعاء العديد من المشاهد اللافتة كان بينها اجتماع الرائد أركان حرب أحمد منسى بجنوده، وأكد لهم “أن القائد لازم يعرف كل حاجة عن رجالته، يحبهم ويحبوه.. يعتبرهم زي ولاده علشان يقفوا جمبه ويموتوا حواليه”، وهي رسالة واضحة للجنود كي يقفوا مع بعضهم في الأزمات.

https://web.facebook.com/watch/?ref=external&v=675615929891823

وكشفت الحلقة وفق ما رصده الجمهور عن انعدام الثقة بين أفراد الجماعات الإرهابية والتكفيريين، الذين يشكون في أوامر وتصرفات قيادتهم الصادرة ممن يطلقون عليهم “أمير الجماعة”، وهو ما ورد خلال المشهد الحواري بين التكفيري هشام عشماوى وصديقه، وتساؤلات صديقه المكتررة التى أبرزت كيفية عدم ثقته في قرارات قيادات الجماعة الإرهابية.

وشهدت الحلقة كذلك تفاصيل هروب هشام عشماوي بعد قيامه بتفجير مبنى المخابرات الحربية في الإسماعيلية، بعدما علم أمير جماعته بأن قوات الأمن قامت بنصب عدد من الأكمنة الأمنية في العديد من الطرق داخل الإسماعيلية.

كما أظهرت الحلقة 13 من “الاختيار”، خطة أمير الجماعة الإرهابي ونصيحته لأفراد جماعته من الإرهابيين والتكفيريين بوضع أغنية تسلم الأيادي كـ”رنة الهاتف” الخاص بهم كمحاولة منهم لخداع أفراد الأمن فى حال مداهمة أماكنهم.

ووثقت الحلقة أحداثاً حزينة بعدما استعدت قوة من الجيش للتأمين، وكان من بين هؤلاء الجندي ياسر، الذي يؤهله الرائد أركان حرب أحمد منسي بعد وفاة صديقه، ودار حديث بينهما، وسأله منسي: “إيه اللي جابك هنا”، ليرد الجندي: “أنا جيت علشان أسلم عليك يا فندم”، فشعر منسي أن هناك شيئاً ما بداخله، فقال له نصاً: “لو في حاجة قولي”، فقال الجندي: “لا يافندم أنا كان نفسي أسلم عليك قبل ما أمشى”، كما لو أنه يعلم أنه سيستشهد في اللحظات الأخيرة ويرغب في توديع قائده.

وخلال تفريغ السيارات في الكتيبة 103 صاعقة، لمح الجندي ياسر تكفيريا من بعيد، ليركض عليه ويحتضنه، ويفجر نفسه وينقذ زملاءه الجنود من التفجير.

وطرأت تطورات أخرى في الأحداث؛ فبعد تفجير مبنى المخابرات الحربية بالإسماعيلية على يد التكفيري هشام عشماوي وصديقه عماد يعودان لأبو عبدالله والذي يعبر لهما عن سعادته بهذه العملية رغم عدم وقوع إصابات من القوات المسلحة المصرية.

وبعد التفجير مباشرة يقوم الجيش بتشديد الأمن في محافظة الإسماعيلية بالكامل وهو ما يجعل أبو عبدالله يأخذ عددا من التكفيريين على رأسهم هشام عشماوي ويهرب من الإسماعيلية خوفًا من القبض عليهم.

وحظيت مشاهد من الحلقة بردود فعل واسعة تداولها المتابعون بكثرة عبر منصات مواقع التواصل الاجتماعي، كما تصدر مسلسل “الاختيار” محرك غوغل في السعودية ومصر، نتيجة التطورات التي شهدها العمل الدرامي الذي ينافس بشدة هذا العام لكي يكون في قائمة المسلسلات التي تركت بصمة قوية بين الجمهور والنقاد.

ويشارك في مسلسل “الاختيار” أيضًا ضياء عبد الخالق ومحمد إمام، ومحمد رجب، وإياد نصار، وكريم محمود عبد العزيز، وماجد المصرى، وصلاح عبد الله، وكريم عبد الخالق، ومحمد عز، ومها نصار وآخرين وهو تأليف باهر دويدار، وإخراج بيتر ميمى، وإنتاج شركة سينرجي.

ويتناول “الاختيار” حياة أحمد صابر المنسي – قائد الكتيبة ‏‏103 صاعقة – الذي استشهد في كمين “مربع البرث”، بمدينة رفح ‏المصرية عام 2017، أثناء التصدي لهجوم إرهابي في سيناء، ‏على أن يُظهر العمل العديد من الجوانب الاجتماعية والإنسانية ‏في حياة البطل الراحل‎.




Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: