احتجاجات في بريطانيا لإنهاء إجراءات الغلق وقائدة تظاهرات تصاب بكورونا

تظاهر عدد من المواطنين في بريطانيا احتجاجا على الاجراءات الوقائية التي تتبعها الدولة لحماية المواطنين من خطر الاصابة بفيروس كورونا المتفشي في البلاد .

ووفقا لصحيفة “ميرور” البريطانية، فإن عدد من المحتجين في بريطانيا تجمهروا احتجاجا على إجراءات الحجر الصحي المتبعة في البلاد، وكانت مطالبهم تتلخص في عودة الحياة لطبيعتها وأن كل فرد مسئول عن صحته.

وطغت جملة ” كل شخص مسئول عن جسده و صحته ولا داعي للإغلاق”، خلال الإحتجاجات التي قام بها المواطنون بسبب حالة الركود التي تعرض له الاقتصاد الناجم عن الاغلاق التام الذي قامت به الدولة.

تابعي المزيد: نظارة تتعرف على ذوي الحرارة المرتفعة

واضطرت الشرطة للتدخل بعد أن حاول المتظاهرين الاعتداء على احد المسئولين، و قامت بتفريق المتظاهرين بالقوة حتى انتهاء الاحتجاجات .

الطريف والصادم في الأمر أن المعارضة «أودري ويتلوك» التي ظلت تحتج باستمرار على اجراءات التباعد وقادت عدد من المظاهرات الرافضة ، أصيبت بفيروس كورونا

وقالت أودري بأنها أُجبرت على عدم حضور مظاهرات ReOpen NC الأولى في رالي بولاية نورث كارولينا، إذ كانت في الحجر الصحي لمدة أسبوعين.

ولم تيأس المعارضة الكبيرة ولم تتعظ مما حدث لها بسبب التجمعات وكتبت في منشور على فيسبوك كيف أن القيود بما في ذلك أمر البقاء في المنزل لحاكم الولاية روي كوبر تنتهك حقوق المواد الأولى والخامسة والرابعة عشرة.

وأكدت أنها تنوي حضور التجمعات مستقبلًا في تحد لإجراءات الطوارئ الصارمة

 



المصدر by [author_name]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: