إخلاء سبيل البلوغر حنين حسام بعد اتهامها بنشر الفجور.. هنا التفاصيل!

أخلت محكمة مصرية، اليوم الخميس، سبيل الطالبة المصرية حنين حسام على ذمة التحقيقات، مع دفع كفالة مالية قدرها 50 ألف جنيه، بعد اتهامها بالإباحية والفجور، والاعتداء على المبادئ والقيم الأسرية بالمجتمع المصري، بسبب إنشائها مواقع وحسابات خاصة عبر تطبيقات للتواصل الاجتماعي تهدف إلى ارتكاب وتسهيل تلك الجريمة.

ولم تقف الاتهامات التي وجهت لـ”حنين”، عند حد الإباحية والفجور فقط، بل إنها وصلت إلى حد اتهامها بارتكاب جريمة الاتجار بالبشر، مفسرين تعاملها مع الفتيات واستخدامهن في أعمال منافية لمبادئ وقيم المجتمع المصري، للحصول من ورائهن على منافع مادية، استغلالاً لحالة الضعف الاقتصادي، وحاجتهن للمال، في ارتكاب جريمتها التي تمت بشكل جماعي وإجرامي لأغراض الاتجار بالبشر.

ولكن حنين، انكرت خلال استجواب النيابة العامة لها، ما نسب إليها من اتهامات، وأقرت بتعاقدها منذ عامين مع شركة صينية مالكة لتطبيقٍ للتواصل الاجتماعي ينشر المشاركون فيه مقاطع مصورة قصيرة فيما بينهم، حيث تواصلت إلكترونيا مع مديرة الشركة – صينية الجنسية – والتي ضمتها إلى مجموعة عبر أحد تطبيقات التواصل.

وحول كيفية التعاقد بينها وبين الشركة الصينية، قالت “حنين” إن الشركة الصينية أرسلت إليها تعاقدا إلكترونيا، ينص على تصويرها شهريا نحو عشرين مقطعا مصورا لنفسها حال أدائها بعض الأغاني ونشرها عبر التطبيق بعناوين مختارة، مقابل تقاضيها نحو 400 دولار شهريا بتحويلات بنكية، على أن يزيد أجرها بزيادة متابعيها عبر التطبيق.

وبيّنت أنها اعتادت خلال العامين على تصوير ونشر المقاطع التي حددتها الشركة لها وكان غالبية متابعيها من الأطفال والشباب، وتقاضت أجورها عنها والتي تحددت بأعداد المتابعين لها ولحساباتها بسائر تطبيقات التواصل الاجتماعي الأخرى.

وكان قد صدر قرارٌ من قاضي المعارضات في مصر، بحبس الطالبة الجامعية حنين حسام، التي يشار إليها إعلاميا في مصر باسم فتاة تطبيق “تيك توك”، 15 يوما احتياطيًا على ذمة التحقيقات.

وكانت الشرطة المصرية قد ألقت القبض على الفتاة قبل أيام بتهمة بث فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، “تحرض فيه على الفسق والفجور”.

وبدأت نيابة شمال القاهرة التحقيق مع الفتاة حنين حسام، الطالبة بكلية الآثار في جامعة القاهرة، يوم الثلاثاء، بعد أن بثت الفتاة مقطع فيديو عبر تطبيق “تيك توك”، دعت فيه الفتيات إلى بث فيديوهات لأنفسهن من المنازل مقابل أموال.

وكانت جامعة القاهرة قد أحالت الطالبة إلى الشؤون القانونية بالجامعة، للتحقيق معها “لقيامها بسلوكيات تتنافى مع الآداب العامة والقيم والتقاليد الجامعية”، بحسب بيان رسمي أصدرته الجامعة، أوضح خلاله رئيس الجامعة، محمد عثمان الخشت، أن عقوبة الطالبة قد تصل إلى الفصل النهائي، قائلاً إن الجامعة تلقت العديد من الرسائل حول قيام الطالبة، عبر تطبيقات “الانستجرام” و “تيك توك”، بدعوة الفتيات إلى فتح الكاميرات و”تسجيل فيديوهات غير لائقة مقابل مبالغ مالية”.


Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: