أحدث مآسي كورونا.. أم مصابة بالفيروس تنجب طفلتها ثم تفارق الحياة!

تتوارد الأنباء المتعلقة بفيروس كورونا المستجد على مدار الساعة ولا يخلو بعضها من الغرابة أو الطرافة، لكنها بالمجمل أنباء مثقلة بالآلام والمآسي وربما أحدثها ما جرى مع أم مصابة بالفيروس فارقت الحياة بعد ساعات قليلة من وضع طفلتها عن عمر 36 عاما.

فالأم التي تدعى غالينا أصيبت بالفيروس في أحد المراكز الصحية بمدينة إيفانو فرانكيفسك غربي أوكرانيا، ودخلت المركز الخاص بالولادة يوم 10 مارس الماضي لمتابعة حالتها، حيث لم تكن تعاني أي أعراض، لكن بعد 19 يوما من هذه الزيارة ساءت أحوالها الصحية، وظهرت عليها أعراض فيروس كورونا.

ووفق ما ذكر متحدث باسم السلطات الصحية المحلية: “انخفض مستوى الأكسجين في دمها بشكل حاد وارتفعت درجة حرارة جسدها إلى 39 درجة مئوية”، مضيفا بالقول: “بدأت تعاني صعوبة في التنفس والتهابا رئويا. بعد ذلك، أظهر الاختبار أنها مصابة بفيروس كورونا المستجد”.

img

وفي مساء 29 مارس، أنجبت غالينا طفلة بصحة جيدة وزنها 2.5 كغم، لكن في أعقاب الولادة تدهورت حالة الأم، مما استدعى نقلها إلى وحدة العناية المركزة ووضعها على جهاز التنفس الاصطناعي، إلا أن ذلك لم ينفع، حيث توفيت بعد ساعات قليلة، فيما قال الأطباء إن الرضيعة غير مصابة بالفيروس، لكنها تخضع للمراقبة الطبية بشكل مستمر.

وألقى أقارب غالينا باللوم على طاقم المركز الطبي، حيث قالوا إنه لا يتخذ الإجراءات الاحترازية الصحية اللازمة مما أدى إلى نقل العدوى إلى الأم ووفاتها.

يشار إلى أن أوكرانيا سجلت حتى السبت نحو 1200 حالة مصابة بكورونا، إلى جانب 32 حالة وفاة.


Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: