وزير كويتي يتوعد فجر السعيد بالملاحقة القانونية لتشويه “سمعته وكرامته”

قال وزير الدفاع الكويتي السابق، ناصر صباح الأحمد الصباح، إنه يُجري حاليا مناقشة مع بعض المستشارين القانونيين بشأن التغريدات التي وجهتها السيدة فجر عثمان السعيد له عبر حسابها في تويتر والتي تضمنت اتهامات تنال من سمعته وكرامته وبالأخص ما ذكر بشأن تشويه صورة دولة الكويت.

وأوضح عبر حسابه على موقع التواصل “تويتر”، أنه فيما يخص التغريدة التي ذكرت فيها دفعها هي وآخرين غرامة قدرها 24000 دينار كويتي غير صحيح جملة وتفصيلًا.

وأضاف أن تلك التغريدة تضمنت خلط ما بين العقوبة الجزائية (الغرامة) وبين التعويض المؤقت عن الضرر الأدبي وقدره 5001 دينار كويتي بالتضامن مع آخرين، والذى اكتفيت به ولم أرفع الدعوى بطلب التعويض النهائي.

فيما بادرت فجر السعيد بالرد قائلة: “ليش ماتخلي مناقشاتك طويل العمر بعد العيد على سعه هالحزه 3:35 الفجر توقيت الكويت تجري مباحثات مع مستشارينك القانويين بخصوص تغريداتي !!!!! ماوراهم إمساك صلاة فجر … اشدعوه عند الله سعه عقب العيد اجتمعوا معاهم وأنا بالخدمة طال عمرك”.

وكانت فجر السعيد قد ألمحت سابقا إلى أن أحد المسؤولين الكبار يشغل منصب وزير وراء قرر منع دخولها الكويت، ونوهت إلى أن المناصب لا تدوم وتاريخها الإعلامي الذي يمتد لـ30 عاما يشهد لها.

وهاجمت السعيد حكومة بلادها بسبب رفضها استقبال رعاياها المقيمين في الخارج، مؤكدة أن الضغط الشعبي والإعلامي جعل الحكومة تعيد النظر في الأمر.

وكشفت الإعلامية الكويتية، تفاصيل منعها من دخول الكويت في ظل الظروف الراهنة بعد تفشي فيروس كورونا المستجد.

وقالت عبر تويتر في وقت سابق : “أنا في مصر في بيتي وفي وطني، أنا لا أتعامل مع مصر على أنها بلد سياحي، ومع كل ذلك أنا مصّرة إني آخذ حقي من بلدي طبقا للقانون والدستور وأيضا المرافقين وخصوصا أن اللي كان معايا من مواليد الكويت وما شاف بلده من قبل”.

وأوضحت أنها ستظل في مصر إلى أن تسمح بلد الإنسانية بدخولها إلى وطنها، مشيرة إلى أن المواطنين الكويتيين هم أولى ببلدهم من غيرهم.

وبينت أنها لن تكلف الكويت لا كرسي ولا طيارة لأنها تمتلك طائرة خاصة لكنها فقط تريد حقها في العودة لبلدها، مشيرة إلى أنها ستنتزع هذا الحق غصبا أو رضا.

 




Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: