هنادي مهنا تجفف دموع والدها بعد عقد القران.. والأخير يكشف التفاصيل

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو ظهرت فيه الفنانة الشابة هنادي مهنا ابنة الموسيقار هاني مهنا، وذلك عقب إقامة مراسم عقد قرانها على الفنان المصري الشاب أحمد خالد صالح.

وأظهر المقطع الموسيقار هاني مهنا وهو يبكي بعد انتهاء عقد القران، كما بكت أيضا العروس ووالدتها، خاصة أنها ستذهب لحياة جديدة تبدؤها بعد أيام مع زوجها، إلا أن هنادي تماسكت وجففت دموع والدها.

 


وتواصلت “فوشيا” مع هاني مهنا، الذي قال في تصريح خاص إن دموعه غلبته كون هنادي ابنته وقريبة إلى قلبه، ولم يتخيل يومًا أن تتركه وتغادر المنزل، موضحًا أن تلك الخطوة باتت قريبة للغاية وربما استبق البكاء لحظة عقد القران.

ورفض هاني الإفصاح عن موعد زفاف ابنته، مؤكدًا أنه سيكون قريبا، وأضاف أنه يتم حاليًا دعوة الفنانين والأقارب لحضور مراسم الزفاف، مبينًا أنه لم يكن هناك ترتيب لعقد قران ابنته حاليًا؛ إذ كان الزواج مؤجلًا لبداية الصيف.

وأوضح أن حديثا دار مع أحمد خالد صالح بشأن ما يمكن أن يحدث في فترة الشتاء، الفترة الحالية، وبداية الصيف، وسط توقعات بموجة ثانية من فيروس “كورونا” ولذلك التقت رؤية الطرفين بالزواج حاليًا، مشيرًا إلى أن أحمد شخصية محترمة ويثق فيه وأنه سيحافظ على ابنته.

وكانت هنادي مهنا قد ظهرت في احتفالية عقد قرانها وهي ترتدي فستانًا أبيض بسيطا، واعتمدت المكياج الهادئ والشعر المنسدل على كتفيها، بينما ارتدى أحمد خالد صالح بدلة زرقاء وقميصا أبيض من دون كرافت أو ببيون.

وقررّ العروسان إقامة حفل الزفاف خلال الأيام القليلة المُقبلة، بينما لاقت خطوة عقد القران المفاجئة ترحيبًا واسعًا من جانب الجمهور والمحبين وسط التهاني والتبريكات.

يُذكر أن هنادي مهنا، احتفلت بخطوبتها على أحمد خالد صالح، في ديسمبر من العام الماضي وأقيم حفل الخطوبة في أجواء عائلية بحضور العديد من الأصدقاء والمقربين في منزل الموسيقار هاني مهنا، وحرص على مشاركة هنادي وأحمد فرحتهما الفنان المصري تامر حسني.




Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: