هكذا رد حمادة صميدة على المتنمرين ومن يطالبه بتركيب أسنان وتقويم

رد الفنان المصري حمادة صميدة، على التعليقات السلبية التي تركها بعض المتابعين وحملت تنمرًا على شكله، بعدما نشر صورة له مع نجله الوحيد “فارس”.

وقال صميدة في لقاء مع موقع “فوشيا”: “أنا نزلت بوست عادي مع ابني، لقيت الناس بتدعمني وكله في ضهري وده حب الناس، ولكن البعض تنمروا عليا، ابني الي معايا في الصورة ده طفل سنة و4 أشهر، ده يعرف إيه في الدنيا علشان يتنمروا علينا؟”.

وأضاف: “اللي بيتريقوا على شكلي، عاوزيني أركب سنان وأعمل تقويم، أنا ربنا خلقني كده ليه أنا أغير في نفسي؟!”.

وتابع: “أنا أخدت البوستات ونشرتها ومردتش على اللي اتنمروا عليا، وأنا بقول للناس دول أنا مكمل والي معاه ربنا ميغلبش واللي ربنا كاتبهولي هيكون وده هيبقى أحسن من أي حاجة في الدنيا”.

وكان حمادة صميدة قد عبر عن غضبه بسبب السخرية منه، في منشور عبر حسابه الشخصي على “إنستغرام”، حيث كتب: “أنا مريت بوجع وبظروف صعبة كتير بس أكتر لحظة وقف فيها قلبي ونزلت فيها دموعي لما ماتوا ولادي (حمزة وياسين) أول فرحة ليا في سن خمس شهور، حسيت ساعتها أنا ومراتي إن دي النهاية خلاص والدنيا اسودت في وشي ووجع ربنا ما يكتبه لحد”.

وأضاف: “لكن رحمة ربنا إنه يرزقني بابني (فارس) اللي ماليش غيره في الدنيا وهو أغلى حاجة عندي وممكن أضحي بعمري علشانه، فكفاية تنمر كفاية سخرية كفاية شتيمة.. سيبوني أفرح بحاجة، بحب ابني وشغلي دول حلم حياتي، لأن دول اللي فاضلين ليا في دنيتي بقى”.

وأردف: “أبوس إيديكم ارحموني لما تشوفوني بنزل صورة لابني (فارس) اللي فرحان بيه وطلعت بيه من الدنيا، أنا ماليش في الدنيا غيره أنتوا متعرفوش أنا جوايا إيه وظروفي إيه ومريت بأيام شكلها عامل إزاي، أنا عارف إن (حمزة وياسين) في الجنة وأنا مشتاق للجنة عشان أشوفهم”.

يذكر أن حمادة صميدة ظهر في العديد من الأعمال الدرامية بأدوار ثانوية، منها فيلم “بوبوس”، ومسلسل “الكبير أوي” ومسلسل “الحارة” ومسلسل “مسيو رمضان مبروك أبو العلمين حمودة”، و”مأمون وشركاه” و”الوالدة باشا” وفيلم “واحدة صعيدي” وغيرها.

 


Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: