مي شدياق أصيبت في هذا الفرح – صور فيديو

لم تكن تعلم الوزيرة اللبنانية مي شدياق أن كل ما عاشته من فرح في باريس، سينقلب حزنًا في لبنان.

بعد عودتها من فرنسا – باريس شعرت بعوارض فيروس كورونا.

مي شدياق مصابة بالكورونا

البعض تساءل ماذا كانت تفعل هناك رغم معرفتها بأن أوروبا تحوّلت لقارة موبوءة؟

مي شدياق قي المستشفى ورسالة مؤثرة

مي ذهبت إلى باريس لحضور حفل رفاف فخم تلبية لدعوة كانت تلقتها من أهل العروس في فرنسا، وآنذاك لم يكن كورونا تفشى كثيرًا في أوروبا، وعادت قبل إعلان حظر التجول في عدد كبير من قارة أوروبا.

من العروسين وكيف انتقل الفيروس لأربعة بلدان؟

العروس ابنة بيار قزي، يعيش في (الغابون) والدة العروس تنتمي لحزب القوات اللبنانية أما والدها فليس كما روجوا ومسؤولًا في القوات لكنّه من المحازبين.

العريس من آلـ فخري، مسلم عاش كل حياته في أبيدجان، واشترطت عليه والدة العروس كي تقبل به، أن يتزوج ابنتها كنسيًا فوافق ولم يهمّه رغم اختلاف الأديان.

والدة العريس محجبة ورضخت لرغبة ابنها الملياردير.

مي شدياق كانت في هذا الزفاف الفخم الذي نقل عدوى كورونا إلى السينغال، أبيدجان، غابون ولبنان.

وكنا علمنا أن والدة العريس وشقيقه أصيبا بالفيروس وكل من كان في الفرح دخلوا الحجر الصحي.

أدناه ننشر عددًا من الصور وفيديو من الزفاف الذي أصيبت فيه مي.

مي شدياق في الفرح
العروس مع والدها بيار قزي
العروس والعريس في فرنسا
العروس قزي والعريس فخري
العروسان يرقصان وهل أصيبا بالفيروس؟
العروسان يرقصان وهل أصيبا بالفيروس؟
العروس دخلت الكنيسة لتقود نعم
العروس دخلت الكنيسة لتقول نعم مع والدها بيار
المزيد من الصور للفرح الفرنسي




المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: