مي العيدان تستعين بطفل الدكتورة خلود للسخرية منها (فيديو)

سخرت الإعلامية الكويتية مي العيدان؛ من مواطنتها الدكتورة خلود، وذلك بتداولها لمقطع فيديو شمل حوارًا بين خلود وابنها خالد الذي يبلغ من العمر عام ونصف العام، وهو يجيب على سؤال والدته حول حبه لها بالنفي.

وتداولت العيدان الفيديو لتؤكد على اتفاقها مع نجل خلود في عدم محبتها، قائلة: “قسما بالله حبيته.. طلع عنده ذوق وصارحها.. أشكره.. ما تنحب يا أخي ما طلعت بروحي.. ما أحبها حتى ولدها ما يحبها.. كفو يالنشمي”.


وفي التعليقات، انهال المتابعون بالهجوم على مي العيدان بسبب استعانتها بإجابة طفل في إهانة الفاشينيستا خلود، فقال أحدهم: “ترا طفل ما في أحد ما يحب أمه”، وقال الآخر: “سبحان الله مثل ما تقولي انك إعلامية يعني دارسة وحاطة عقلك بعقل طفل.. هذه أمه یا شاطرة يبيع الدنيا وانتي فيها ولا يدري.. هذا طفل ورده عادي جدا كلنا عندنا أطفال وردهم أحيانا كدا.. كبري مخك شوي”.

ورمى أحد المتابعين على غيرة العيدان من خلود بسبب اشتهار الأخيرة أكثر على السوشال ميديا، قائلاً: “ما تحبينها لأنه مستواها أكبر منج في السوشال ميديا علشان كدا تغارین”، وعلّق آخر: “إذا ابنها ما يحبها عادي واحد ما يحبها.. بس انتي محد يحبج أصلا اتحدى بشر واحد يحبج”.

وكانت الفاشينيستا الكويتية الدكتورة خلود قد انتقدت في وقت سابق المشككين في جنسيتها الكويتية، والمروجين لشائعة أنها كويتية بالتجنيس، مؤكدة أنها كويتية بالتأسيس وليس بالتجنيس، وأن منشأ عائلتها كويتي أيضاً.

وتقضي الدكتورة خلود، فترة الحجر المنزلي مع عائلتها للوقاية من انتشار فيروس كورونا المستجد، كغالبية المشاهير والمواطنين في دول العالم المختلفة، ومؤخرًا خرجت في حديث جديد مع جمهورها واستقبلت أسئلتهم لتكشف عن تفاصيل جديدة حول حياتها الشخصية والاجتماعية.

وتحدثت خلود في وقت سابق عن الفارق العمري بينها وبين زوجها، مؤكدة أنه يتخطى العام، قائلة إنها تكبره بعام و5 أشهر، مشيرة إلى أنها تعتبر نفسها “نمبر وان” الفاشينيستات الكويتيات فقالت: “أنا نمبر وان وانتوا عارفين طبعا، وأكيد بصير نمبر وان بيكم”.




Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: