ميسي يفجر مفاجأة.. هدد بالرحيل عن برشلونة أو تنفيذ شرطه الصادم! (فيديو)

فجّر الأسطورة الأرجنتينية ليونيل ميسي، قائد فريق برشلونة الإسباني، مفاجأة من العيار الثقيل، بتهديده الرحيل عن النادي الكتلوني نتيجة تصاعد الخلافات داخل أروقة النادي خلال الفترة الأخيرة.

وذكرت صحف إسبانية مساء الأربعاء أن ميسي طالب بلهجة تهديد أنه سيبحث عن نادٍ آخر أو تتم إقالة رئيس نادي برشلونة جوسيب ماريا بارتوميو، بسبب الأخطاء الفادحة التي ارتكبها والتي تسبب بزعزعة استقرار الإدارة الكتلونية.

كما أكد الأسطورة الأرجنتينية الذي يدافع عن قميص برشلونة منذ أكثر من 15 عامًا، محققًا عشرات الألقاب الجماعية والفردية، أنه حال أراد الاستمرار فيجب تشكيل فريق يمكنه الفوز بالبطولات الموسم المقبل، بعد عجز برشلونة عن تحقيق لقب دوري أبطال أوروبا منذ 5 سنوات.

وأوضحت صحيفة “دون بالون” الرياضية الإسبانية أن ميسي سيضطر إلى مغادرة برشلونة مستفيدا من بند يسمح له بالانتقال مجانا في الصيف القادم إلى أي فريق آخر.

وانضم ميسي إلى أعضاء مجلس إدارة النادي الإسباني الساخطين على طريقة إدارة الرئيس بارتوميو، بعد أن فقد الأسطورة صبره جراء المشاكل التي بات يعانيها برشلونة، فنيا وإداريا، معلنًا بغضب أن الكتالونيين “لا يمكنهم الفوز بالكأس ذي الأذنيين مع الفريق الحالي”.

ويأتي تهديد ميسي وسط أنباء أشارت إلى وجود مفاوضات لانتقاله إلى نادي إنتر ميلان الإيطالي، ورغم أن اللاعب نفى الأمر، لكن تصعيد لهجته ضد إدارة النادي مقدمًا تحديا إما هو أو إقالة الرئيس، قد وضع برشلونة على المحك.

أما بالنسبة للأعضاء المستقلين من إدارة النادي فقد عبروا عن بالغ قلقهم من التداعيات المالية المحتملة على الفريق بسبب أزمة فيروس كورونا المستجد، ووجهوا انتقادًا شديد اللهجة من أسلوب التعامل مع الفضيحة التي أثيرت في شهر فبراير الماضي عندما اضطر النادي إلى نفي الاستعانة بشركة لمهاجمة لاعبيه على وسائل التواصل الاجتماعي. كما طالبوا بإجراء انتخابات لاختيار رئيس جديد للنادي.

وبين هؤلاء الأعضاء الستة اثنان من نواب رئيس النادي الأربعة، وهما إيميلي روسود وإنريكي تومباس، أما الأربعة الآخرون فهم سيلفيو إلياس وجوسيب بونت وجوردي كالساميغليا وماريا تايكسيدور.

وأثار تهديد ميسي مخاوف كبيرة بين عشاق نادي برشلونة، وعلى الفور ساندوه عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وطالبوا باستقالة رئيس النادي بارتميو، وإلا فإن الصيف القادم لن يكون الأسطورة الأرجنتينية في ملعب الكامب نو.

وانتشرت حملات دعم ومؤازرة للضغط على بارتميوا بالاستقالة، لتجنب نادي برشلونة أصعب قرار قد يواجهه بمغادرة قائده الأرجنتيني، مؤكدين بأنهم لا يستطيعون رؤية نجمهم المفضل في نادٍ آخر.

وستكون الأيام القليلة المقبلة كفيلة بالكشف عن تطورات مهمة سيشهدها الفريق الكتلوني، إما بتنفيذ ميسي وعده أو استقالة رئيس النادي أو يمكن الوصول إلى اتفاق يرضي جميع الأطراف.


Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: