منى شداد تبكي على الهواء وتعتذر من عبدالله الطليحي: أشتري خاطرك!

لم تتمكن الفنانة الكويتية منى شداد أن تتمالك دموعها أثناء إجرائها مداخلة عبر خاصية “السكايب” في برنامج “سراي” على التليفزيون الكويتي، معربة عن مدى اشتياقها إلي بلدها، خاصة وأنها لم تستطع الرجوع من قطر بسبب إيقاف الطيران بسبب أزمة كورونا.

وقالت شداد:”إن شاء الله يا رب يزيل عنا هالغمة ويبعد المرض بعيد عنا يا رب وترجع حياتنا لطبيعتها.. أول شي وحشتوني وايد وولهت عليكم وولهت على الكويت وأرض الكويت اللي ما في ديرة في الدنيا متلها”.

ثم بكت قائلة :”الحمد لله على كل شيء.. أنا مرتاحة وقاعدين وملتزمين في مكانا ونحترم المكان اللي إحنا فيه والدولة اللي إحنا فيها “.

وعاتبها الفنان والإعلامي الكويتي عبد الله الطليحي قبل ظهورها على الهواء، ولكنه لم يذكر السبب، وهو ما جعل منى تعتذر له على الهواء، معلقة:”أنا أشتري خاطره وعلى الهواء مباشرة.. أنا بعتذر يا عبدالله.. حبيبي عبد الله أنت أخوي وأشتري خاطرك وأنا قولت لهم أتمنى أنه عبد الله الطليحي يكون من ضمن المحاورين.. وسامحني وحقك علي”.

ورد عليها الطليحي، قائلا :”والله عزيزة يا منى بس موضوع تحسست منه وتضايقت وقولته ليكي قبل الهوا وخلاص أنسى الموضوع.. خلاص طاح الحطب”.

أما عن رأيها في الانتقادات والهجوم الذي تتعرض لها المسلسلات الخليجية على السوشال ميديا، أوضحت :”كل واحد حر يعبر عن رأيه.. بس أتمنى من أي شخص موعجبه شيء ينتقد من غير تجريح ويراعوا الناس اللي تعبت شهور َهي بتصور العمل وأنا ضد التجريح وإثارة الفتن بين دولة ودولة”.

وسبق وأن توعّدت الفنانة الكويتية منى شداد، متابعيها عبر مواقع التواصل الاجتماعي باللجوء للقضاء وتحديدًا مباحث الجرائم الإلكترونية في بلدها، كما وصفتهم بأنهم عديمي الأخلاق والمبادئ.

وأكّدت منى شداد، أنه قد طفح بها الكيل بسبب التمادي في الهجوم عليها، مؤكدةً أنها ستقوم بتحويل كل الرسائل التي ضمّت محتوى غير لائق من جانب بعض الأشخاص إلى المباحث الإلكترونية.

وشاركت منى شداد، متابعيها ببيان لها نشرته عبر “إنستغرام”، تحدّثت فيه عن تفاصيل ما حدث وما توعّدت به فقالت: “راح أبتدي أحول كل المسجات غير المحترمة والكلمات غير اللائقة للجرائم الإلكترونية للتحقيق”.

وأضافت: “لأنه صراحة طفح الكيل من التمادي علي بقلة الأدب من أشخاص للأسف ليس لديهم أخلاق ولا مبادئ، وعيب الكلام اللي ماله معنى، ارتقوا بكلام وهذي الرسالة لبعض الأكونتات المزيفة، وهالمرة ما راح أسكت”.

وأكملت منى شداد: “مو معناة إني طيبة أسكت ما راح أسكت، وكل الأكاونتات يسيئون لي ويتكلمون في أمور لا تعنيهم راح يحاسبون كافي”.


Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: