ملكة المغرب تعتذر للمصريات بعد إساءتها لهن: لم أقصد التعميم

نشرت ملكة جمال المغرب ابتسام مومني، اعتذارا للشعب المصري بعد تطاولها عليه ووصف السيدات المصريات بالرجال، عقب شن رواد مواقع التواصل الاجتماعي حملة لمنع حفل المطرب المغربي سعد لمجرد في مصر، لاتهامه في عدة قضايا اغتصاب بالعاصمة الفرنسية باريس، وهو ما ترتب عليه قيام المسؤولين بإلغاء الحفل فعليا.

وقالت ابتسام في اعتذارها الذي نشرته عبر صفحتها الرسمية في إنستغرام: “مصر بلد شقيقة وعزيزة هي ونساءها وشعبها على قلوبنا واحترمها هي بلاد الثقافة والحضارة .. فأنا قصدت الجزء البسيط الذين هاجموا المغرب وبناتها.. وأنا أكيد لم أكون أقصد التعميم لأن التعميم لغة الجهلاء”.

وأضافت: “سعد لمجرد فنان مغربي وعربي وعالمي.. وللأن القضية مجرد تهمة لم يثبت شيء عليه ..فالذين أخذوا قرار حملة منع داخلو الفن والأمور الشخصية …وأنا كونى فنانة مغربية وتقديرا لفنه وقفت مع الحق لأنه هاجموه بدون أي سبب وأكيد البعض لا ” لا أعمم”.. هو كونوا فنان الصف الأول والمغرب لأنه كلنا بنعرف جمهور سعد في كل الوطن العربى ما شاء الله فلازم يحترموه”.

واختتمت حديثها قائلة: “أعرف أن هذا شيء لصالحى ولكن أنا لم أريد هذه المخاصمة بين الشعوب في مواقع التواصل الاجتماعي وخصوصا شعبين يحبون بعض، لذلك أنا أوضحت رأيي وموقفي من الموضوع وشكرا”.

imgوكانت بداية القصة عندما نشرت ملكة جمال المغرب ابتسام مومني بوستاً دافعت فيه عن سعد لمجرد بعد إلغاء حفله في مصر بسبب الحملة الواسعة التي تعرض لھا من أجل منعه من الغناء بالقاھرة لاتھامه بقضایا تحرش واغتصاب سابقة.

وقالت مومني عبر حسابھا على إنستغرام: “یعني أنتوا مفكرین الفنان سعد لمجرد رح ینزل الحفل یتحرش ببناتكم وھم مثل الرجال؟”، لكن تعلیق ملكة جمال المغرب لم یمر مرور الكرام؛ إذ تعرضت لھجوم واسع بعد اتھامھا بالإساءة والتطاول على المصریات بقولھا عنھن “مثل الرجال”، فیما طالبھا آخرون بالاعتذار فورا وإلا فلن تسلم من ھذا التعلیق المسيء، وهو ما دفع المصريين لشن هجوم عنيف عليها بعد اتھامھا بالإساءة والتطاول على المصریات .


Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: