ليلة طربية يختتمها الرباعي السعودي بميدلي خليجي.. وهذا ما قالوه

موضي الشمراني – الصورة من المركز الاعلامي لبنش مارك

في ليلة رباعية خليجية، أحيا الفنانون السعوديون سلطان خليفة وإبراهيم السلطان وخديجة معاذ وموضى الشمراني حفلاً خاصاً، مساء الثلاثاء، لمحبي الإيقاعات والطيران، في النسخة الثانية من موسم الرياض، من تنظيم شركة بنش مارك المسؤولة عن حفلات مسرح أبو بكر سالم، في بوليفارد رياض سيتي، والتي اعتنت بالإجراءات الاحترازية وتحقيق التباعد الاجتماعي.

أشعر بالفخر

سلطان خليفه – الصورة من المركز الاعلامي لبنش مارك

افتتح الحفل الفنان والملحن سلطان خليفة الشهير بحقروص، وتغنى بعدد من أغنياته الشهيرة، منها شالطاري وشافكم سويا ويا عزاي وقبل ما تجرح وليه جيت، كما تغنى بأغنية الفنان عبد العزيز المعنى “عن قناعة” وقصر حبك للفنان محمد الأهدل ويا حمام للفنان فهد الكبيسي، ومن الفلكور السعودي تغنى بأدركني يا شيب على ألحان السامري، وعن الحفل قال: تم بتنسيق مثالي وممتاز، ونحن فخورون كمواطنين بما نراه، كما أفتخر بذاتي وبوقوفي على مسرح ضخم كمسرح أبو بكر سالم واللقاء بجمهور السعودية، ولا سيما الرياض، فهو جمهور مبهر دوماً، ويجعلنا لا نود النزول من المسرح، كما أفخر بإنجازات السعودية، وأود الغناء مع الفنانين عبد المجيد عبد الله وماجد المهندس، وكشف عن تحضيره أغنية شتوية.

فرصه أنتظرها

ابراهيم السلطان – الصورة من المركز الاعلامي لبنش مارك

وتلاه صعود الفنان إبراهيم السلطان، الذي تفاعل الجمهور مع أغنياته، وأبرزها ليه أنا صاير كذا وعطني فرصة ما قهرني ويا حبني له وتعبت من الحكي، وصدح أيضاً بأغنية يحبونه للفنان رابح صقر، وكذلك شدا بأغنية عالجوني، وأثنى على التفاعل خلال الحفل، وقال: تفاعل الجمهور هو حفلتي، وهو ما يُظهر جمال الحفلة الحقيقي، وهذا الحفل الضخم غير مستغرب على هيئة الترفيه، وهي فرصة كنت أتمناها وأنتظرها منذ زمن، وعن تجربته المسرحية بعيداً عن الجلسات أوضح أنها مختلفة ويود الاستمرار بها، وعن أغنياته القادمة قال: سأعمل جاهداً لتقديم أغنيات أفضل من كل ما مضى.

حصد ثمار تعبي

خديجة معاذ – الصورة من المركز الاعلامي لبنش مارك

ومن بعده اعتلت خديجة معاذ المسرح بأغانيها اي شعور ولا تساوت ومجبور للفنان طلال سلامة وللفنان عبد المجيد عبد الله غنت عمري ما فكرت فيك وعاد الهوى، وغنت دمعتي للفنان رابح صقر، كما تفاعل الجمهور مع أغنيتها روح روح ومن التراث غنت خطر غصن القنا للفنان فؤاد الكبيسي، وعن حفلتها قالت: ليس سهلاً أن نقف على مسرح أبو بكر سالم؛ إذ شعرت أن بدايتي كانت من هنا، ورأيت الجمهور متفاعلاً وسعيداً من جميع الأعمار، وحصدت ثمار تعبي بهتاف الجمهور العالي، وهو سبب تأثري، وقد أظهر الميدلي طبقات صوتنا وإمكانياتنا كفنانين، وكشفت عن تحضيرها لميني ألبوم.

جمهور مختلف

وتابعت الفنانة موضي الشمراني الغناء بغناء أبوك يا العين وما أشكي غيابك وخاتم يماني للفنان عبد المجيد عبد الله الذي تغنت له أيضاً بأغنية روحي تحبك ويا ابن الأوادم وللفنانة رجاء بلمليح غنت صبري عليك طال، وعن مشاركتها أوضحت أنها وجدتها أجمل من مشاركاتها الخارجية في لندن والقاهرة؛ إذ ترى الغناء في السعودية مختلفاً. ووصفت الجمهور السعودي بأنه جمهور مرعب، كما أوضحت أنها كانت تغني منذ الصف الأول الابتدائي، وقد وجدت المجال متعباً، ولكن تغلبت بالعزيمة، ونصحت الفنانين بسماع ما ينميهم فقط.

ميدلي طربي

غناء يا دار على مسرح ابو بكر سالم الصورة من المركز الاعلامي لبنش مارك

وفي نهاية الحفل اجتمع الفنانون لغناء مجموعة أغنيات سريعة طربية على شكل ميدلي تضمنت مرني وأنا ما خنته وقله والدنيا دوارة وما قدرت أصبر وجيتك وتبلاني، وتم ختامها بالأغنية الوطنية يا دار.



المصدر by [author_name]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: