لجين عمران: أبحث عمّن ينتشلني.. ولا أنصح المرأة بالزواج في هذه الحالة

قالت الإعلامية السعودية، لجين عمران، إنها تحتاج إلى حب ينتشلها وإلى رجل يشعرها أنه يعتمد عليه كظهر وسند، مضيفة: “لا أحتاج إلى علاقة سيتغير مسمى الحب فيها. فحينها المرأة تصبح خائفة وغير مطمئنة إما من بخل مادي وعاطفي أو خيانة. فهي باتت سهلة جداً ومتاحة بسبب الإغراءات هذا الزمن الرخيصة. كل شيء أصبح متاحاً وسهلاً ورخيصاً”.

وأضافت الإعلامية التي تنشط عبر مواقع التواصل الاجتماعي في ظل غيابها عن شاشات التلفزة في الوقت الحالي، أنه “عدا ذلك، فأنا لا أنصح المرأة أبداً بهذه العلاقة (الزواج) التي هي في ظاهرها حب وفي الحقيقة “وجع رأس”. أفضل للمرأة أن تكون وحدها بين أهلها وأصدقائها ومحبتهم”.

وفي ردها خلال حوار بثته صحيفة النهار اللبنانية، مع الإعلامية لجين عمران، أكدت أنها لا مشكلة لديها بالرجال الذي يخضعون لعمليات التجميل، قائلة: “لست ضد عمليات التجميل لا للمرأة ولا للرجل في حالة الحاجة إليها. وأعني الحاجة الشكلية والنفسية، التي قد تعزز الثقة. لم لا ؟”.

وقالت: “أنا في الحقيقة لا أهتم كثيراً بالشكل وكل من حولي وعلى علم بتجاربي يعرفون أن جمال الرجل آخر ما أفكر به بل تهمني شخصيته وتفكيره. وليفعل ما يشاء من تجميل. لا مشكلة”.

أما في سؤالها؛ متى اضطررت للكذب في حياتك؟ أجابت لجين: “كثير من المواقف التي نمر فيها نتمنى أن نكذب فيها. أنا لا أكذب ليس لأنني أخاف من اكتشاف أمري بل لأنني لن أنظر لنفسي باحترام لو فعلت، إلاّ إذا أخفيت تفاصيل لمصلحة معينة أو حماية لأحد. كما أنني أخبئ كثيراً وأول ما أخفيه هو مشاعري”.

ووجهت لجين عمران لمن ينتقد حبها للترف والفخامة في زمن الألم والقلق الذي يعيشه العالم حاليا، رسالة قالت فيها: “كاذب من يقول إن الله أنعم عليه مادياً لكنه لا يحب صرف المال. لا تنكر نعمة الله عليك، “فأما بنعمة ربك فحدث”. ورغم ذلك، أنا لا أظهر كل شيء في حياتي. لم أستعرض مجوهراتي وساعاتي رغم قدرتي على ذلك، جزء بسيط جداً ما أشاركه مع الناس. من يرفض الرفاهية هو كاذب، كذلك من يقول إن الفلوس وسخ الدنيا وينكرها. نعم، أنا أحب الحياة المرفهة لأنني تعبت كثيراً Work hard play hard. هذه سياستي. أعمل وأعمل وأعمل وأدلع نفسي ولا أبخل عليها ولا على من حولي”.

 


Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: