كيف تخبرين أطفالك عن فيروس كورونا؟

جميع الأخبار والتغطيات الإعلامية في الوقت الحالي تتحدث عن فيروس كورونا، فمن المحتمل أن يسمع الأطفال هذه الأخبار، فنجدهم يتساءلون حول هذا المرض وماذا يحدث للشخص الذي قد يصاب به، فنشعر بقلقهم حول كيفية تأثير الفيروس عليهم وعلى أسرهم وأصدقائهم.

سنستعرض في السطور القادمة بعض النصائح التي ستساعد على التقليل من مخاوف أطفالك، وكيفية تزويدهم بالحقائق بطريقة هادئة.

تقول أندريا بارباليتش، خبيرة تربية الأبناء، إن البداية يجب أن تكوني صادقة مع طفلك عند التحدث عن فيروس كورونا، كما يجب عليكَ إطلاع طفلك على جميع الأمور التي تخص الفيروس، لأن الأمر قد يكون مخيفًا عندما يلتقطون أجزاء من المعلومات من مصادر مختلفة وفي بعض الأحيان قد تكون غير صحيحة.

وتضيف بارباليتش بأنه عليكِ مساعدتهم في تكوين صورة كاملة، عن ما هو الفيروس من خلال شرحه لهم بطريقة بسيطة وسهلة، وعليكِ السماح لهم بطرح الأسئلة التي تدور بعقلهم، وإطلاعهم على الخطط التي وضعتها الحكومة والمنظمات الصحية.

وتبين الخبيرة أنه يجب أن تطمئني طفلك أن هناك فريقا من الخبراء يعمل على محاربة الفيروس، وأن تشرحي له العلاج وما هو الحجر الصحي، فهذا يساعد في منع انتشار الفيروس.

وإذا كان طفلك قلقًا بشأن الإصابة بالفيروس، فيمكنكِ أن تطمئني على أن فرص إصابته منخفضة جدًا، وأنه يؤثر على كبار السن والأشخاص الذين يعانون من مضاعفات صحية وأنظمة المناعة الضعيفة، حيث ذكر الباحثون أيضًا أن الأطفال يتمتعون بالمرونة بشكل خاص في محاربة الفيروس.

والأهم من ذلك، عليكِ تعليم أطفالك أهمية النظافة الجيدة، وأن عليهم غسل أيديهم لمدة 20 ثانية بالماء الدافئ والصابون، وذلك لتقليل انتشار الفيروس، كما يجب تعليمهم طريقة السعال والعطس في مرفقهم وتجنب لمس وجوههم.

وتنصح بارباليتش الأمهات بأن يكونوا واعين لأفعالهم، لأن الأطفال يتعملون كثيراً من أفعال الأهل، وعند مناقشة موضوع فيروس كورونا في المنزل يجب أن تكوني هادئة لأن الشعور بالذعر يمكن أن ينتقل إلى طفلك.


Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: