“غوغل” يحتفي بيوم الطفل العالمي.. صورة معبرة عن البهجة في واجهته

يُعد يوم الطفل أو Children’s Day الذي تحتفل به دول العالم في الـ20 من نوفمبر كل عام، من أبرز ما أقرته الأمم المتحدة، إيمانًا بحقوق الأطفال في الحياة.

وبمناسبة يوم الطفل العالمي، حرص موقع البحث الأشهر عالميًا “غوغل” على الاحتفال بتلك المناسبة من خلال استبدال صورته المعتادة على واجهته الرئيسية بصورة كارتونية، جمعت أطفالًا يحتفلون ويلعبون.

وتأتي هذه الصورة إمعانًا في تصوير حق الأطفال في الاستمتاع والبهجة، خلال مرحلة طفولتهم، بينما تؤكد تلك المناسبة على حقوق الأطفال في العيش ببيئة آمنة وصالحة، دون استغلال لهم في العمل أو السياسة، أو ما يشوه مرحلتهم العمرية.

وتصدر اسم يوم الطفل حديث الجمهور عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بينما دخل التريند السعودي وأصبح من الأسماء التي دخلت دائرة اهتمام الجمهور، كما دوّن العديد من المغردين عبر “تويتر” كلمات تعبّر عن أن الأطفال رائعون ومبدعون، وأن إمكانياتهم كبيرة، وأنه لا يوجد شيء مستحيل في الحياة رغم الصعوبة، وأن عقولهم كبيرة جدًا وخيالاتهم أكبر، والأسئلة ليست خطيئة.

ونادى آخرون بالتكاتف من أجل إنقاذ حوالي 340 مليون طفل دون سنّ الخامسة؛ لأنهم يُعانون من نقص في المغذيات، وذلك وفق منظمة اليونيسف، مؤكدين أن هذا واقعٌ يدعو إلى تضافر الجهود لإنقاذ مستقبل أطفالنا، لخلق مستقبل أكثر إشراقًا لجيل المستقبل.

ولم تخل التغريدات من حرص عدد من الأمهات على نشر صورها مع أطفالها، وتوجيه كلمات الدعم لهم، كما نشرت معلمات صورًا لأطفال يدرسون لدعمهم بكلمات جيدة؛ كونهم من المتفوقين.

ويعد يوم الطفل العالمي، هو اليوم الذي أقرته الأمم المتحدة ليصبح مناسبة رسمية هامة، حيث أطلقت الأمم المتحدة توصية فكان يوم 20 نوفمبر من كل عام، هو يوم الاحتفال الذي بدأ في عام 1949، بناءً على مطالبات الاتحاد النسائي الديمقراطي الدولي، وذلك أثناء المؤتمر الذي أقيم في باريس.

ووقعت الأمم المتحدة في ذلك الوقت، اتفاقية حقوق الطفل التي كان هدفها الأساسي توفير الدعم والحماية للأطفال والتكفل بحقوقهم. وبناءً على ذلك تم تخصيص هذا اليوم ليحتفل به الشعوب وكافة الدول، فتقوم “اليونسيف” بإطلاق العديد من الفعاليات المميزة ابتهاجًا بالأطفال في كافة أنحاء العالم كما أنها تقوم بالتعريف عن هذا اليوم.

وأصبحت الدول العربية مع توالي الأعوام، تحتفل بيوم الطفل العالمي، مع وجود بعض التحفظات والاعتراضات بشأن حرية المعتقدات. فيما تقوم العديد من الدول بتخصيص هذا اليوم للتعريف بحقوق الأطفال، وإقامة المؤتمرات والندوات.

 


Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: