صدمة كبرى لجان يامان وهل انتهى؟

حالة مأساوية يعيشها النجم التركي جان يامان الذي يخدم حاليًا في المؤسسة العسكرية التركية، بعدما تراجع أحد أكبر المنتجين في تركيا عن تصوير مسلسل ضخم يلعب بطولته، وكانا اتفقا سويًا على بدء تصويره بعد أيام من إنهائه لخدمته العسكرية.

المنتج الذي لم يُعلن اسمه حسب صحيفة (حريات) الشهيرة كان عرض على جان مبلغ عشرين ألف دولار أمريكي على الحلقة الواحدة، واستطاع أن يتفق مع التلفزيون التركي على بث العمل في توقيت الذروة (عادةً بين الثامنة والعاشرة ليلًا).

تراجع عن قراره بسبب سلوكيات جان التي باتت تستفز الرأي العام، وخوفه من فشل المسلسل.

القرار أصدم جان الذي لا يزال يحتاج بضعة شهور أخرى لينهي الخدمة العسكرية التي كان أجلها لعدة شهور بسبب تصويره مسلسل (الطائر المبكر).

النجم التركي لم يستفد من نجاح عمله كما فعلت زميلته ديميت أوزدمير التي تابعت شق طريقها وتقدم الآن واحدًا من أجمل المسلسلات (منزلي)، بل راح يتهجم على زملائه وأهمهم كيفانش تاتليتوغ الذي يفوقه شهرةً وأداءً ونجاحًا، وزعم أنه أنجح منه واسمه يبيع أكثر.




الخبر على الجرص

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: