شريف الدسوقي يكشف حقيقة بتر قدمه.. وموقف النقابة من حالته الصحية

نفى الفنان المصري شريف الدسوقي ما تم تداوله خلال الساعات القليلة الماضية بأنه قد تم بتر قدمه بسبب معاناته من مرض السكري.

وقال الدسوقي لـ”فوشيا”: ” الحمد لله صحتي جيدة الآن ولا زالت أعالج قدمي وأنباء بتر قدمي غير صحيحة وكلها شائعات”.

وأضاف الفنان: “الحالة منذ ٧ شهور كانت خطيرة لكن الآن أفضل، تواصلت مع الدكتور أشرف زكي نقيب المهن التمثيلية والذي أكد دعمه، وطلب مني أن أقدم طلب للعلاج للنقابة وأرسل لي مبلغ ١٠٠٠ جنيه لصرفها على قدمي على الرغم من أن التكاليف وصلت حتى الآن إلى مبلغ ٨٦ ألف جنيه مصري، وتحدثت الاحد مع النقيب وأخبرته أن النقابة حتى الآن لم تقف بجانبي”.

أما فيما يخص خلافه مع المنتج أحمد الجنايني فتابع الدسوقي: ” ما يفعله معي المنتج أحمد الجنايني يفوق الخيال هو متابع لحالتي واعطاني أكثر مما استطع هو الوحيد الذي يقف بجانبي هو مثل اخي”.

وعن كثرة مشاكله في أماكن التصوير قال: ” اعلم جيدا أن من يكون مطلوب للعمل تخرج عليه الشائعات مثل شائعة انني دخلت مصحة نفسية وهذا غير حقيقي وساقاضي الموقع الذي كتب ذلك وهناك ١٦ محاميا متطوعا معي وسوف يشاهد الجميع انني سوف يعرض لي الأعمال التي قالوا أنني أحدثت مشاكل بها”.

وأوضح شريف: ” الحمد لله استكمل الآن تصوير مشاهدي بفيلم “ماما حامل” مع النجمة ليلى علوي وأقوم بتصوير فيلم روائي قصير وأظهر بالعديد من الأعمال كضيف شرف في ٤ أفلام، وسوف أظهر كبطل في فيلم الإنس والنمس وفيلم الشنطة مع بيومي فؤاد اذا هل يوجد وقت أضيعه؟” .

واختتم الدسوقي حديثه قائلا: “وعندما أقدم شكوى عن عمل اشتغله تكون الإجابة مضحكة بسؤالي هل بالفعل دخلت مصحة نفسية ” .

الجدير بالذكر أن شريف الدسوقي قدم آخر أعماله فيلم “وقفه رجاله”، شاركه البطولة بطولة ماجد الكدواني وبيومي فؤاد وسيد رجب ومحمد سلام وأمينة خليل، من تأليف هيثم دبور وإخراج أحمد الجندي ومن إنتاج تامر مرسي، وتدور أحداثه حول ٤ أصدقاء يجتمعون بعد عده أعوام على افتراقهم، لمساعدة أحدهم للخروج من حزن يُسيطر عليه.

 


Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: