ريهام سعيد تبكي وتستنجد بعد تحرش 6 شباب بها على الشاطئ (فيديو)

كشفت الفنانة والإعلامية المصرية ريهام سعيد، في مقطع فيديو بثته عبر خاصية الستوري في حسابها الرسمي بتطبيق إنستغرام، عن قيام 6 شباب بالتحرش بها لفظيًا أثناء تواجدها على شاطيء مارينا بالساحل الشمالي، مستنجدة بالمسؤولين والشرطة.

وأوضحت ريهام سعيد أن 6 شباب لا تتعدى أعمارهم الـ22 عامًا طلبوا التصوير معها ولكنها رفضت لأنها لا تريد أن يظهر أبناءها في الصورة وليس لديها رغبة، وهو ما جعلهم يعايرونها بأنها “رد سجون”.

وقالت ريهام سعيد: “أنا دلوقتي بقدم بلاغ لمدير الأمن المسؤول عن مارينا وبستنجد بأي حد محترم إن أنا تم التحرش بيا لفظيًا ومعايا ابني الصغير .. ومش هقولكم إني قالعة أو لابسة بكيني أنا أهو لابسة بنطلون وتيشرت وقاعدة قدام بيتي”.

واستكملت حديثها باكية: “لو كل واحد خابب يأذيني في مشاعري يجي يقولي إنتي رد سجون يبقى أنا عايزة حقي.. وبعدين أنا الـ30 يوم اللي اتحبستهم كانوا احتياطي مش اتحكم عليا ومن أول جلسة خدت براءة المفروض أنا اللي يبقى ليا حق”.

وأوضحت ريهام سعيد قائلًة: “وأنا مش رد سجون أنا واحدة بنت ناس أوي وعيلتي كبيرة أوي ومتعلمة وست محترمة وشريفة غصب عن أي حد”.

واختتمت حديثها قائلًة: “أنا اتسجنت ظلم والمفروض أصعب عليكم وأنا اللي ليا حق عندكم.. في 6 ولاد اتحرشوا بيا على البيلاج وشتموني قدام ولادي وجرحوني ولولا في ناس محترمة جنبنا حاشوهم عني وهما شاهدين مكنتش هقدر اعمل حاجة”.

وكانت قد خرجت الإعلامية المصرية ريهام سعيد، عن صمتها لتكشف حقيقة التصريح الذي نسب إليها حول تعليقها على قرار المحكمة الصادر اليوم، بمعاقبة سما المصري بالحبس 3 سنوات و300 ألف جنيه غرامة، لاتهامها بالتحريض على الفسق والفجور.

وأعادت ريهام نشر صورة من التصريح المنسوب إليها عبر حسابها على موقع الصور الشهير “انستغرام”، وعلّقت كاتبة: “تكذيب: أنا معلقتش ولا أدليت بأي تصريح لأي صحافة عن هذا الموضوع، مش مصدقة بجد، وصلت لتصريح على لساني”.

على الجانب الآخر، علّق أحد المتابعين على منشور ريهام، كاتبا: “الشماتة مش كويسة”، لترد عليه ريهام: “هو أنت بتقرأ برجليك بقول معلقتش”.

وكانت صحيفة “وطن” المحلية قد قالت إن ريهام سعيد صاحبة البلاغ في واقعة اتهام سما المصري بالتحريض على الفسق، “سعيدة بحكم حبسها”، مضيفة: “ذلك يشير إلى اتجاه الدولة للقضاء على الفساد والتخلص من كل مظاهر التعدي على قيم المجتمع”.


Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: