ربا المأمون: رؤية المخرجين حول الممثلة الجميلة سبب اعتذاراتي.. وأنا تحدّيت

تشارك الممثلة السورية ربا المأمون في عشارية “أوهام” ضمن مسلسل “رياح الجبل” من تأليف زكي مارديني وإخراج ظهير غريبة وإنتاج شركة يوتوبيا للإنتاج الفني.

وفي حديث لموقع “فوشيا” من كواليس العمل، تحدثت الممثلة ربا مأمون عن دورها بهذا العمل، موضحة أنها تؤدي شخصية “جومان” وهي امرأة متزوجة ولديها ابنة وحيدة، وهذه المرأة كانت تتميز بالبساطة والطيبة حتى بدأت العمل بمهنة تصميم الأزياء، ومن هنا تحولت شخصيتها وأصبحت شخصية أنانية حتى في أمومتها.

وأشارت مأمون إلى أن الهدف من هذه العشارية، هو إظهار حقيقة الإنسان في ظل الظروف التي يعيشها.

وحول الصعوبات التي تواجههم أثناء تصوير العمل، وخاصة نتيجة انتشار فيروس كورونا والالتزام بالإجراءات الوقائية، بينت مأمون بأنها تقوم باتخاذ الإجراءات اللازمة، ولكنها لا تخاف وهي مؤمنة بأنه لا يصيب الإنسان إلا ما كتب الله له، لذلك تحاول قدر المستطاع أن تلتزم بالتعقيم. منوهة إلى أنهم خلال أداء المشاهد التمثيلية لا بد من المخالطات.

وحول تحضيراتها الدرامية والسينمائية، قالت ربا إنها تستعد لخوض تجربة سينمائية مع المؤسسة العامة للسينما من إخراج وليد درويش، كما أنها تستعد درامياً للمشاركة في الجزء الثاني من مسلسل “مقابلة مع السيد آدم”، كذلك هنالك مناقشات حول مشاركتها في عدة أعمال آخرى.

وحول انضمامها لمسلسل “باب الحارة 11 “، أوضحت بأنها قامت بتوقع العقد منذ العام الماضي، لكن بالنسبة لعقود هذا العام لا يوجد أي شيء جديد، مبينة بأنها تتمنى المشاركة في هذا العمل.

من جانب آخر تحدثت ربا مأمون عن تغيير العادات المتعارف عليها في الأعياد نتيجة انتشار فيروس كورونا، وذلك بسبب عدم زيارة الأقارب وعدم المخالطات خوفاً من انتقال الفيروس من شخص لآخر، مبينة بأن عيد الأضحى المبارك في هذا العام لم يكن يشبه مناسبات الأعياد السابقة، طالبة من الله أن تكون هذه الأزمة على وشك الانتهاء وتعود الحياة إلى طبيعتها.

وبالحديث عن تأثير دور جمالها على مشاركاتها الدرامية، أوضحت المأمون بأن جمال الشكل له تأثير في بداية انطلاق الممثلة، لكن فيما بعد يكون للموهبة الدور الأساسي.

كما وجهت عتبا لبعض المخرجين والمنتجين وذلك بسبب وضعهم لبعض الفنانات في أسلوب تمثيلي واحد ومؤطر واتباع النمطية في توزيع الأدوار، مؤكدة على أن نصف اعتذاراتها عن الأعمال بسبب هذه النمطية.

وأوضحت أن شخصيتها “عزمية” التي شاركت بها في مسلسل “طوق البنات” كانت بمثابة تحدٍّ لهذه النمطية، وتأكيداً على أنها قادرة على تأدية دور الفتاة الشريرة بالرغم من نعومة وجهها، منوهة إلى أن هذه الشخصية حققت نجاحا كبيرا وأصبح بعض الأشخاص ينادونها باسم “عزمية”.

 


Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: