رئاسة وزراء بريطانيا تعتذر من الملكة.. حفلة عشية جنازة الأمير فيليب

قدم مكتب رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون اعتذاراً للملكة إليزابيث الثانية بعد فضيحة الحفلة التي أقيمت في «داونينغ ستريت» عشية جنازة زوجها الأمير فيليب، وفي فترة كانت فيها البلاد تعيش فترة حداد وطني . ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن الناطق باسم زعيم حزب المحافظين قوله إنه من المؤسف جداً أن يقام حفل في وقت حداد وطني، وقد اعتذر للقصر”10 داونينغ ستريت”، وهو مقر الإقامة الرسمية ومكتب رئيس وزراء بريطانيا، وقدمت هذه الاعتذارات عبر القنوات الرسمية. وجاء هذا الاعتذار بعد أن كشفت صحيفة “ذي تلغراف” أن موظفين يعملون في مكتب رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون في “10 داونينغ ستريت” أقاموا حفلة خلال الإغلاق العام التي كانت مفروضة للوقاية من جائحةكورونا وعشية جنازة الأمير فيليب. يذكر أن الحفل الذي أقامه مستشارون لجونسون وموظفون في مكتبه كان بمناسبة مغادرة عضوين من فريق جونسون، هما مدير الإعلام جيمس سلاك وأحد المصوّرين الشخصيين لرئيس الوزراء.

الملكة إليزابيث حزينة

الملكة اليزابيث – الصورة من حساب The Royal Family على انستغرام

وفي سياق منفصل، تعيش الملكة إليزابيث حالة من الحزن، بعد وفاة صديقتها المقربة، الليدي فارنهام Lady Farnham والإعلان عن وفاتها بداية هذا العام، كما فارق صديقها إيفور هربرت الحياة عن عمر ناهز الـ96 عاماً. وقد تُوفي إيفور هربرت بسلام في منزله في الخامس من يناير عن عمر يناهز 96 عاماً، بحسب ما أعلنت صحيفة التايمز البريطانية.

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا «إنستغرام سيدتي»

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر «تويتر» «سيدتي فن»



المصدر by [author_name]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: